الاثنين ٢٣ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٩
اختتام الدورة الثانية

للمهرجان الدولي للفيلم عن الفن بأكادير


اختتمت بمدينة أكادير فعاليات الدورة الثانية لـ"المهرجان الدولي للفيلم عن الفن"، المنظم أخيرا، تحت شعار "السينما وحوار الحضارات".

وقد انطلقت فعاليات هذا المهرجان السينمائي، بالموازاة مع انطلاقة الدورة الثالثة لـ"المعرض الدولي للفن المعاصر" المنظم تحت شعار "الفن والسياحة الثقافية"، تحت إشراف "جمعية التبادل الفني الدولي".

ويعرف المعرض الدولي للفن المعاصر مشاركة نخبة من الفنانين التشكيليين من المغرب، ومن دول أجنبية، من ضمنها المملكة العربية السعودية، وفرنسا، وروسيا، وسلطنة عمان. وتشكل اللوحات المعروضة تيارات فنية مختلفة تتوزع بين الانطباعية والسريالية والواقعية والفن الفطري، والتجريدية ورسم البورتريهات وغيرها.

وتميز حفل الافتتاح بتكريم كل من المخرج داوود أولاد السيد، والممثلة الإسبانية إستير ريجينا، إلى جانب الممثل المسرحي والسينمائي أحمد بادوج، أحد أبرز الأسماء في المجال الفني الأمازيغي.

وتتميز تظاهرة المهرجان الدولي للفيلم عن الفن بكونها تجمع بين الفن السابع والفنون التشكيلية، وتروم المساهمة في تنشيط مدينة أكادير بوصفها قبلة سياحية عالمية.

وأسندت رئاسة لجنة تحكيم المهرجان للمخرج حسن بن جلون والتي ضمت كل من الممثلة الاسبانية استر ريجينا وألان بيتر من بلجيكا، ونادية مفلاح من الجزائر، ومحمد بلوش من المغرب، وتنافس خلال المسابقة 13 فيلماً قصيراً أُنتجت في السنتين الأخيرتين.

وقدم المهرجان طيلة يومين عروضا سينمائية، بالإضافة إلى أنشطة ثقافية وفنية وورشات تكوينية في السيناريو والإخراج والتصوير والتشخيص، وكذا ورشات في المكياج السينمائي من تأطير مخرجين وممثلين وأساتذة في حقل الفن والثقافة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى