السبت ١٣ حزيران (يونيو) ٢٠٢٠
بقلم جميلة شحادة

لماذا تذبل الأزهار؟

لماذا تذبلُ الأزهارُ وتموتُ في أولِ الربيعْ؟
ألأنها ما عادتْ تقوى على تنفسِ الهواءِ المُغبَّرِ في محيطِها؟
أمْ لأنها عافتْ أسوارا عاليه، شيّدَهَا لها سيدُها؟
ربما؛ تراكمتْ ذراتُ الغبارِ على منافذ تنفسِها،
منعتْ تسلُّل العبيرِ لرئتيْها، فاختنقتْ
وربما؛ أحاطتِ الأسوارُ العاليةُ بخصرِها،
حجبتْ النورَ عنْ مبسمِها،
ومنعتْ قطراتِ الندى مِنْ ترطيبِ حلمِها،
فجفّتْ من شدةِ الظمأِ، وهَوَتْ.
ربما؛ تاقتِ الروحُ لحياةِ الفراشاتِ الملوّنه
وربما؛ تاقتْ للحياةِ خارجَ الأطرِ المشوّهه،
فخلعتْ عنها جسدا بالياً، واتخذتْ لها الريحَ أجنحه،
وقبلَ مغيبِ النهارِ، الى حياةٍ أجملَ هربتْ.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى