الأحد ١٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٧
بقلم إنتصار عابد بكري

لن تحمل شمس تشرين

لن تحملَ معي شمس تشرين
يا من كنت أجاهد
لرفعها في آب معك...
يدان متخشبتان
تُغسَلان بشلال سالَ
على وجنتيك،
جرحك المالح الغبي يصمت
وأنا أربض على كتفيك
وأغني لك قصيدة
طال لحنها
وحبات العرق تزِّخُ
من جبينك....
....
لن تحمل معي شمس تشرين
تعودت حمل الأثقال
وحدي
وتفريغ النور في الأعماقِ
وحدي،
سيأتي وقتٌ
تحتاج يداً
لا مُحال،
أساندك
وأزيح صخرةً تعثرْتَ بها
فإني
أأبى لك التعثُر...
لا
تكترث،
كوانين على الأبواب
لن نحمل الغيمَ سوية...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى