الاثنين ١ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٤
وقف مسلسل " الطريق الى كابول " استجابة لتهديد بعض انصار طالبان

مارجو حداد في لقاء مع مي إلياس

فنانة شابة تصقل موهبتها بالعلم، درست التمثيل والإخراج في جامعة اليرموك وحصلت على بكلوريوس في الفنون الجميلة قسم الدراما، وتعد حالياً رسالة الماجستير في الجامعة الأردنية موضوعها المرأة والإعلام.
عملت كممثلة ولها عدة تجارب في الإخراج، تعتبر التمثيل هواية وتجد نفسها بشكل كبير في الإخراج وتطمح لتحقيق بصمتها الخاصة في هذا المجال. لها عدة تجارب اخراجية منها فيلم المغطس وافلام وثائقية اخرى.
لا تؤمن بالمحلية وتحب الإنطلاق عربياُ فهي ترى أن فرصة الفنان في الأردن محدودة ، لذلك فهي تسعى دوماً للمشاركة في اعمال عربية كان اخرها دور في مسلسل الطريق الى كابول، والذي يعرض خلال شهر رمضان المبارك على شاشة الـ أم بي سي.

بالاضافة الى ظهورها كضيفة شرف في مسلسل شهريار للمخرج شوقي الماجري تقوم فيه بدور اول فتاة يقتلها شهريار، إيلاف التقت بمارجو وكان لنا معها الحوار التالي:

- حدثينا عن دورك في مسلسل الطريق الى كابول؟
- أقوم بدور فتاة تركية تدرس الطب في احد جامعات لندن، وزميلتي في الدراسة الفنانة فرح بسيسو والتي تقوم بدور فتاة افغانية تعيش اوقاتاً نفسية صعبة بسبب ما يحدث في بلدها.

- كيف تم اختيارك لهذا الدور؟
- كانوا يبحثون عن فتاة تكون ملامحها مناسبة لدور فتاة تركية ووجدوا انني الأنسب لهذا الدور.

- ما هي مساحة الدور الذي تقومين به؟
- الأدوار الأساسية في المسلسل في مجملها رجالية لأن المسلسل في معظمه عن الحرب والقتال والأدوار النسائية قليلة.

- معظم المشاهد التي قمت بتصويرها في المسلسل جمعتك مع فرح بسيسو ما نوع العلاقة الدرامية التي كانت تربط بينكما؟
- أنا الصديقة التي تقدم انا لها الدعم المعنوي والتي تؤكد لها دوماً ان السلاح الحقيقي هو العلم، وتحثهاعلى البقاء وانهاء دراستها والعودة الى بلدها ومعها شهادتها التي ستكون سلاحها الذي يمكنها ان تحارب به.

- كيف وجدت العمل مع فرح ؟
- كنت سعيدة جداً بالتعرف على فرح، لأنها فنانة على درجة عالية من الثقافة، محبة ومتعاونة وكان العمل الى جانبها متعة.

- اين تم تصوير المشاهد الخاصة بك في المسلسل؟
- سافرنا الى بريطانيا لنصور هناك، وكانت تجربة جميلة، والكادر اكثر من رائع ومتعاون وعلى الأخص المخرج محمد عزيزية.

- حدثينا عن تجاربك في الإخراج؟
- عملت في البداية كمخرج مساعد، ثم مخرج منفذ، ومن ثم مخرج، وكان أول عمل أخرجته هو مشروع التخرج لفيلم كان بعنوان "أقبل خريفي باكراً" وكان الفيلم رائعاً بالرغم من إمكانياته المتواضعة آنذاك، وكان لي تجربة في إخراج أغنية للأطفال بعنوان "لعمان أغني" وكانت بمناسبة اختيار عمان عاصمة للثقافة العربية. بالإضافة لفيلم المغطس الذي قمنا بتصوير مشاهده في البحر الميت.

- من تعجبك من الفنانات العربيات؟
- الفنانة السورية السيدة منى واصفن فهي إنسانة بكل ما في الكلمة من معنى، وتعتبر مدرسة يمكن ان نتعلم منها الكثير.

- كيف تصفين نفسك؟
- طموحة جداً، واثقة من نفسي ومن امكانياتي، وجريئة لا أعرف التردد.

- ما هي معادلة الوصول الى الشهرة بنظرك؟
- الإجتهاد الشخصي والبحث عن الفرص وعدم إنتظارها.

بيان الكتروني يهدد المشاركين في مسلسل "الطريق الى كابول"

وكان الحكومة الاردنية قد اوعزت للمسؤولين في التلفزيون الاردني بوقف المسلسل رضوخا لتهديدات وصلتها او نقلت اليها عن طريق شخصية قيادية خليجية ، وكذلك الحال في قطر وقد نشر بيان على موقع انترنت يهدد بمهاجمة كل من ساهم في مسلسل “الطريق الى كابول” وهو انتاج اردني ومن ابرز المسلسلات التلفزيونية التي يفترض ان تعرض خلال شهر رمضان المبارك على المحطات العربية، في حال تضمن اساءة الى حركة طالبان الافغانية.

وجاء في “البيان رقم 7 من كتائب المجاهدين في العراق وسوريا” الذي وزعه موقع “الانصار نت” “تحذيرنا الشديد لكل من ساهم بإنتاج هذا المسلسل من ممثل أو مخرج أو مصور” في حال تضمن المسلسل “غير حقيقة طالبان المشرفة وما طبقوه من الشرع الحنيف ومن دولة الخلافة”.

وأضاف البيان الذي لم يكن بالامكان التأكد من صحته “سوف نضرب إن قدر الله لنا ذلك مراكز القنوات الفضائية ومراسليها ومراكزها في العراق وسوريا العارضة لذلك المسلسل” متوعدا بانه “لن يفلت من أيدينا أي واحد منهم إن لم يكن اليوم فبالغد وإن لم يكن بالغد فبعد شهر أو بعد سنة”.

يذكر ان مسلسل “الطريق الى كابول” الذي يفترض ان تكون نحو خمس محطات عربية قد بدأت بثه امس في اول ايام شهر رمضان، من انتاج “المركز العربي للخدمات العربية والسمعية” وهو شركة اردنية والسيناريو للكاتب الاردني جمال ابو حمدان، بمشاركة ممثلين عرب من سوريا والاردن بشكل خاص.

ويصور المسلسل قصة حب بين شابة افغانية وشاب عربي يلتقيان في لندن ثم يعودان الى كابول ويسرد الكاتب من خلال قصة الحب هذه حقبات من تاريخ افغانستان ومنها الاحتلال السوفييتي وقيام حركة طالبان والاجتياح الامريكي للبلاد.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى