السبت ٢٣ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٢٣

ما بال غزة

تغريد أبو مويس

وتسألني...
طيف بجنح الليل جاء يسالني
ما بال غزة كيف غدت اخبارها؟
أجابت والدمع رقراق
لست بخير!!!
فأنا أستتر خلف جدار الموت والنار والحصار
ولا خيار
انا الذبيحة والمصلوبة والمكلومة
وفي حقي ايات الله تتلى -ليل نهار-
انا من حار دمعه في الرزايا اابكي الاهل
ام ابك البنين
مَن يملك المبادرة؟
مَن يملك زمام الامر؟
مَن يملك القرار؟
صوت طائرة الموت يزاحم الهدوء ينذر بالموت اللا معهود واللا محدود
نهر دم بفترش ارضي يمهدها للزرع
فالدم والماء في وطني سيان
يمحو به اثار العار المتلعثم من أفعالهم
هنا سماء خجلة تمطرنا بالموت والدمار
تعتذر للشيوخ والأطفال
مترددة باكية ولا قرار يوقفها
ويح العرب
في ناقة جرت دماؤهم أرض أربعين خريفا
ولايرف لهم جفن لثكالى غزه
ولا للمرابطات في الاقصى
أسد يزمجر في الميدان ب الله اكبر
يزاحم المتسابقين للجنان
يشفيه عويلهم
ترتد الروح الى الميت إذ يسمعه
إذ إن الشهيد لا يموت
ام مكلومة زرعت بساتين الورد على أشلاء أطفالها
تناديهم بأسمائهم هلموا الي ابنائي
حان وقت لعبكم! وطعامكم! ودرسكم!
بجيبها صوت المنون بالله عوضك
سماء تزينت باقمار غزة إذ استبدلت اقمارها
وشيخ ينبش ركام بيته باحثا عن مفتاح العوده
لا تسالني فأنا لست بخير
رائحة البارود تصادر الحلم
توزع شهادة الوفاة للمباني
للياسمين المعانق اسوار الحديقه
لهديل الحمائم في أعشاشها
اجتماعات قرارات مؤتمرات تمارس الخديعه بكل الوانها
تلتف حول عنقي تنزع الروح إذ لا مكان للحياة
أما آن لك ايها الفقد أن تتوقف؟
انا المتسمر خلف شاشتي
انتظر ملثما يمتطي صهوة النصر والحقيقه
من عينيه امتشق نصرا يعيدني
إلى عهد الجراح وصلاح الدين
فيخبو ألمي ويبزغ املي
من دمكم مشاعل النصر تتوقد

تغريد أبو مويس

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

الأعلى