الأحد ٧ نيسان (أبريل) ٢٠٢٤

مجازا في الحرب.. خلسة من عيون الغزاة

أميرة شايف علي مبخوت الكولي

كذا ستمُرُّ الحروبُ على حقلنا
وتجعلُ من حُزنِنَا رايةً في سروجِ الخُيولْ
تقولُ العُيونْ:
رأينا بها الخائفينَ
يتوهونَ منذُ أقاصي الغُروبْ
كأنَّ الغُبارَ على شَعرِهِمْ
وهم ينفثونَ الرَّمَادْ
تراهُم إلى البردِ هم يلجؤُونْ
فماذا سيبقى وراءَ الثُّلوجِ ..؟!
وهل يعبُرُونْ؟
رأينا النُّصُوصَ تمُوتُ على بابها
فماذا ستُخفي السُّطورُ إذا ماتَ حُراسُها..؟!
وكيفَ ستحمي الطفُولةُ أسرابها؟!
يدورونَ فوقَ رصيفِ الحيارى
كما يشتهونْ
وهم يكبُرونَ ضحَايا
وكلُّ الجمارِ ستمشي
على الريح كي تشتعلْ
وتعصرُ من جرحهم دمعتينْ
يعودونَ بينَ الحكايَا..
وقد أصبحوا بعض ذكرى
تشُنُّ كهذي الثُّقُوبْ
يميلون في الخوف حتى
تذوبُ الشُّموعْ
على قبرهم طائرٌ لا يؤُوبْ
سيفشي مساءً
بأسرارهم
فهل يشتهيها العُذُولْ؟
هنا سيقولُ الكبارُ لنا :
خذوا حذركم من وصايا العجوزْ...
منَ البندقيَّةِ لو زيَّفت كلَّ عمرٍ
تألـَّه بين مرايَا الصَّبايَا
وحلم الجنائن فوقَ
نهارٍ غيُورْ..!
خذوا حذركم من وصايا العجوزْ...
منَ الغُصنِ لمَّا تفتَّتَ عشقًا
وماءُ البُحيرةَ في المُنحدَرْ..
منَ المدفعيَّةِ لو أسرفتْ
بطلقاتها في زفافِ الكُرُومْ
ستغتالنا باسمها كلُّ هذي الدروبْ..
وقال أبي:
خذوا قَضمةً من رغيفِ الظلامِ
لكي تعبُروا فوق نومِ الكبارْ
وفوقَ السنين
إذا أنسَلتْ باسمِ هذي الدماءْ
وفوقَ اللصُوصِ
إذا أبحروا من جيوبِ العراةْ
سيمضي الزمانُ بلا رأفةٍ
ويبعثُ أيَّامهُ خلسةً من عيونِ الغزاةْ
وأخفى كلامًا طويلا وغابْ
وصارَ إلى صُورةٍ في الجدارْ
يرتبُ مقعده
يلونُ دمعته
ويغفو طويلا على زمنينْ
كلانا سيمشي على الغيبِ حتَّى
يجفُّ الشِّتاءْ
كلانا يجُوعُ ويعرى
كلانا ملاكٌ يُقطِّرُ حبًّا وماءْ
وترفعُ هذي الكنائسُ فينا الصَّباحَ
فيسقطُ تحتَ المآذنِ حبٌّ
ونسقطُ نحن
تفتِّشُ عنَّا المدائنُ لكنَّنا قد
ذوينَا بعصرٍ يبَابْ
ويبقى بكاءُ الرِّفاقِ على المُنحنَى
ونبقَى
نُواسِي الدُّمُوعَ
إذا حطَّ بعضُ الظلامِ بلا أجنحةْ..
هنا يا أبي..
(تمايلَ دهركَ حتى اضطربْ
وقد ينثني العطفُ لا من طربْ )
تصيحُ الحبيباتُ من عثرةٍ في طريقِ الوعُودْ
ومن خُطوةٍ في سرابِ العُيونْ
تعالَ نُمزِّقُ ثوبًا
لجُندٍ يمرُّونَ من شمسِنا
ونمحُو منَ الشَّط آثارنا كي
تضيعَ الجيوشُ على أرضنَا
ونطعنُ في القلبِ قادةْ
من النَّارِ هم ينهلونْ
ولكنَّ طفلا
سيحملُ بدلةَ والده بعدَ عامٍ يعودْ
حبيبتهُ سوفَ تذكرُ هذي الطلُولْ
وتبحثُ عن ظلها
فتخرُجُ أنثى على جرحِها
وتخشى الأفُولْ..
وقالوا: سنقرأ فنجانها..
و ماذا تُخبِّرُ إسوارةٌ في الكفوف؟
أفتِّشُ ذاكرةً عربيَّة
فأبكي بلا وجهةٍ للدموعْ
(أراني سأعصرُ خمرًا)
وتقتاتُ هذي العصافيرُ من رأسنا
فكيف ندورُ على الذاكرة؟
وما في صهيل العُروبةِ إلا هويَّةَ سيفٍ قديمْ
وفي العرسِ قالت عروسٌ صغيرةْ
سأصبحُ أمَّا
وأحملُ طفلا بعيدا كغصنِ السَّنابل
فكيفَ يعودُ دخانُ الحروبْ..؟!
ويرجعُ نعشًا
لتصرخَ فوقَ الخواءِ قبيلةْ
وتبكي على قبره مرتينْ
فهل سوفَ ننزحُ عن خافقِ الدَّمعِ أم أنها
سوفَ تبقى عروسًا عنيدةْ
وتصبغ إظفارها بالطلولْ
دمانا تغارُ على بعضنا
دماها على الأرضِ نهرٌ خصيبْ
هنا ياأبي...
ستتلو الحقيقة..
ويغتالها الظل حتى نتُوه
هنا قاتلٌ دللتهُ السُّيوفُ فنامَ على حدِّها
وصارَ لـ(قابيلَ)ظلا...
يُعَمِّر أنهاره من سِقانا فنظمأ
ويسرقُ من ضوئنا شعلةً
ومن صوفنا سوفَ يسرِقُ دفئا
وينفي لحوُمَ الخِرافْ
ومرَّ الغزاةُ على حقلنا
وكنَّا صغارًا كهذي الغصُونْ
وكانوا..
يريدونَ صيدَ الحمامِ..
وفي ماءنا
يريدونَ ..
قتلَ البجعْ ..!!
وقالوا:
لنا أن نموتَ بلا أمنياتْ
لنا أن نشيدَ القبورَ
ونتركُ خلفَ الزَّمانِ رفاتَ الشَّبابْ
فكن خائفًا إن رأيتَ العواصفَ تشتد أكثرْ
وزد في البكاءْ..
على حافَّةِ القلبِ _أيضًا_ مدينة
يسيِّجُها الدمُّ حتى تموتْ
لها بيرقٌ..
يلوذُ بعشٍّ الرمادْ
وسارقُ عيرٍ على بابها قد
أقامَ الصَّلاةْ
وقدَّاسهُ قد أضاعَ الطريقْ
على الموتِ طاف الدُّخانُ جريئًا
وتنثُر هذا الغمامَ رصاصةْ
ليقطُرُ خلفي دمٌ في الخَرابْ..
يريدونَ هدم الجدار الذي فيه تاريخنا
يريدونَ قتلَ الطيورِ على صدرنا
وسلبَ العيون
إذا أدمعت في وجوه الحفاةِ
لأجلِ الوطنْ
سنلقى
على ضفَّةِ الحربِ جمرًا شقيًا
ونارًا طويلة
فنطفؤها كي تشبَّ القلوبْ
وتثبتُ للطينِ أنَّا
ربيعٌ
يدورُ معَ الشمسِ لكنَّنا لا
نمُوتْ..
لنا ضفَّتانِ
على الشرقِ منها الشَّقائقُ تكبرْ
ويخفى
بقلبِ الجنوبِ الأقاحْ
إذا ماتوارى عن الأرضِ نبضُ البحيرة
فإنَّا سننبضُ في عشبها
فقم ياصغيري..
وخذ ليلكًا
يزيِّنُ وجهَ الصَّباحِ غدًا
مخاضُ العُروبةِ صعبٌ ولكن
إذا ساورتك الأماني فقل:
كذا سوفَ تمضي الحروبُ
فهيَّا لنخفي عنها صباحًا بغمَّازتين..

أميرة شايف علي مبخوت الكولي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

الأعلى