الأحد ٢ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٢
بقلم خالد مزياني

مجنون أمال

اتخذت قراري وكفى
و لا قرار إلا ما صنع بي الهوى
يا أمل الجميلات اقتربي
ولتكوني الروح لقلبي
كوني على كتفيا العنقاء
تجوب كل الحقول
وكوني لقلبي نورا
يشع من كل العصور
انحتي على جسدي النحيل
أني عاشق متهور
وأني وضعت الشمس مصباحا لخيمتي
وأنك تسكنين جسدي
من سابق عهد
منذ أول الزمان
و علقي على عنقك
قلادة مرصعة بالأيام
اليوم الأول
يوم تقابلت العينان
اليوم الثاني
يوم بدأ الكلام
اليوم الثالث
يوم تعانق القلبان
واصرخي حبيبتي
ملء الكون واسعدي
أني عاشقك المجنون
وأني مجنون أمـال
وارفعي من قواميس اللغة العربية
النقطة. الفاصلة
و علامات التعجب والاستفهام
و تقدمي نحوي
لألبسك بساتين الورد والريحان
فإن كان حبك ملء كأس
فاسألي عني الينابيع والأنهار
اسكني قلاعي
وتمددي على صدري
نامي قريرة العين
وأرخي شعرك الأشقر الطويل
غابات نخل ورمان
أمـال .. يا غابة سنديان
يا قطعة ليل شتوي
أيتها المصقولة من ذهب ورخام
كم أكل مني الصبر
وكم نال مني الهذيان
كم صارعت من الأسود
وكم سابقت من الغزلان
وها نحن الآن معا
على ضفاف الأمل
نرشف من عبق الأحلام
لتزغرد النساء الآن
لتبتدئ الآعراس
فما عاد يثيرني شيء
غير النوم على أهدابك
كما ينام الصبيان.

القصيدة من ديوان: أحبـك


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى