الأربعاء ٢٠ حزيران (يونيو) ٢٠١٢
بقلم ياسر الششتاوي

مصر براءة

قد أخذتْ مصر براءة ً

من الفلولْ
ولن يعودوا ثانياً
على ظهور الغش
للحكم والطبولْ
هذي دماء الشهداء
ترسم المأمول منا
والرحيق لن يزولْ
من عطرهم
يأتي الغد الطاهر
مولوداً
بلا قهر ٍ
من الضلال
قد هوتْ
مشاريع الذبولْ
لن ينجحوا
في قتل ثورةٍ
لها متنا
لكي يعيش نورها
يهدي السبيلْ
لن ينجحوا
في عودة السوء
إلى تعكير
بسمة المرجّى
من خطانا
فمصابيح انتباهنا
على الطريق
كم تقولْ
لن يرجع الحزب الذي أهلكنا
بأي شكل ٍ
أيها الصبر الجميلْ
نحن هنا
خلف أماني الثورة البيضاء
نسعى
والمساعي وعيها
لا ينثني لخدعة ٍ
من الذين دمروا
في جسد البلاد
فالبلاد لن تمنحهم قبولْ
قد سقطوا
من أعين الناس
إلى مزبلة التاريخ
من عاثوا فساداً
وأطاحوا بسماء العدل
كي يظل عهد الظلم
في انتعاشه
بلا مثيلْ
وبعد هذا
يجمعون شملهم
ويصقلون حقدهم
كي يرجعوا
لينهبوا
ليظلموا
ليحكموا
هيهات يرجع عهدهم
إلى المشهد
أو تبصره الفصولْ
مصر التي نحب
كم تكرههم
من فقدوا بكارة الأخلاق
في زنا الأراجيف
بأطماع ٍ
أطاعوا عهرهم لقطفها
ظنوا انكشاف أمرهم
بين عداد المستحيلْ
نحن لهم
نظل بالمرصاد
حتى تكمل الثورة دربها
إلى قصر النجاة
من سمومهم
ونبني غدنا
بلا صوت الأفاعي
أو خيانةٍ تجولْ
لن ينجحوا
ما دام في ثورتنا
نبضًٌ
وما دام لنا
من عهدهم قتيلْ
لتسكن الثورة
في أعماقنا
لن يطفئوا أنوارها
ولْيمت الفلولْ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى