الخميس ١٧ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٢٢
قصائد هایكو
بقلم مكرم رشيد الطالباني

مكرم رشيد الطالباني

زرتُ تمثال كاويس آغا
لمحته حزينا صامتاً
فكرتُ هنيهةًً وَوددتُ أن أعود
فأنشدَ لي
لاوك شيخ محمود بلحنٍ جديدٍ

كان رئيس التحرير
قد وعدَ الشاعر
أن ينشر قصيدته في العدد القادم
حين وصلتِ القصيدةُ
وجدتْ نفسها في سلة المهملات

سأغفو قليلاً في هذا السطرِ
سأحتضن في هذه الجملة طفل (الإسمِ)
سأمسك بيد (الصفة) في هذا الجملة
سأناغي (الإملاء) في هذه الجملة
وفي هذه الجملةَ سأبعَثُ (القافية)
سأطاردُ (المفعول به) في هذه الجملة
وأبعَثُ (الفاعلَ) تارةً أخرى

كنتُ أتمشّى في شوارعِ مدينةِ القلعةِ
وأفكِرُ في عروسةِ القصيدِ
توقفتُ عند السور القديم
رأيتُ الشاعر كوران واقفاً هناك
أخرج ورقةً من جيبه
وبدأ يقرأ قصيدة (إلى إبني هيوا) باكياً
8-10 - 2022

كنتُ أقرأُ ديواناً شعرياً
تجمعتْ جلّ القصائد
عندَ عتبةِ المقدمة
للإعرابِ عن إحتجاجها
ضد الشاعر
لإرتكابه كلّ تلك الأخطاء القواعدية والإملائية

فتحتُ الصفحة الأولى
من روايةٍ ما
توجه البطل الرئيسي إليّ باكياً
وهو يقول أن الروائي ينسبُ إليّ
أقوالاً كاذبة

بدأت أقرأُ مقالةً
رأيتُ أكاذيباً
تمتطي صهوةِ الخجلِ
وهي تفرُّ نحوَ الفيافي
27-10-2022


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى