الثلاثاء ٢٧ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٠
مشاركات وازنة في

ملتقى الشعر والزجل العربي بالفقيه بن صالح


نظمت جمعية ملتقى الأجيال فرع الفقيه بن صالح يومي 24 و25 أكتوبر الجاري، فعاليات الدورة الأولى لملتقى الشعر والزجل العربي عن بعد، تحت شعار "الفقيه بن صالح واحة الابداع والفن".

وشارك في هذا الملتقى الإبداعي، الذي قدم على مباشرة على صفحة الجمعية بالفايس بوك، شعراء مرموقين من الوطن العربي، يمثلون تجارب واتجاهات شعرية وزحليه مختلفة ومتنوعة.

ولعل من ابرز المشاركين في الملتقى، الشاعر المغربي المتميز عبد الغني فوزي، ومحمد جاويش من مصر، والشاعرة الأردنية وصال الصقار، والزجال والشاعر خالد فولان، فضلا عن رشيد العماري، وحميد بوكا، وعبد الاله متوكل، وخديجة بلكزار، وفاتحة رشاد فاطمة بصور، ثم زبيدة الطويل.

وأكدت للشاعرة والزجالة أميمة بومحندي رئيسة جمعية ملتقى الأجيال فرع الفقيه بن صالح، في تصريح بالمناسبة، ان المتلقى عقد استئنافا للأنشطة التفاعلية بشكل افتراضي، والتي بادرت إلى تنظيمها الجمعية، طيلة الثلاثة أشهر من الحجر الصحي.

وابرزت بومحندي القيمة الجمالية والشاعرية لهذه التظاهرة الثقافية العربية الرائعة، التي جمعت نخبة من مبدعي الكلمة الموحية الجميلة، والنبرة الزجلية، والذين انشدوا واجادوا، وجعلوا من الشعر مطية للتعبير عن احاسيسهم واحلامهم، ورؤاهم للعالم.

كما اثنت رئيسة الجمعية بقوية واعتزاز على مختلف المشاركين، الذين لبوا الدعوة، في هذا المحفل الشعري العربي، موضحة ان الملتقى شكل محطة للحوار والتواصل، ليكون الشعر والزجل، والكلمة الرقيقة محكا صادقا لخلق مزيد من جسور التواص الإبداعي العربي، فضلا عن تكريس الروح التوعوية والاحترازية للتصدي لوباء كورونا.


مشاركة منتدى

  • إليـكَ قَصـائِـدِى

    وكان رأسِى قـد أُصِـيـبُ بِفـادِحةْ
    وفَقـدْتُ في نَظْمِ القَصِيدِ القارحةْ
    أُلقِيـتُ أَرضًا في الطريق لِأنَّـنـى
    كَـمَيِّـتٍ فَقَـد الـشهـيقَ الشَّـارِحَةْ
    والأُمُّ تعـلُـو بِالـبُكــاءِ وجـارَتِـى
    بِالخَـدِّ لَطْمًا والـدُّفُـوفِ النَّائِحَـةْ
    الجَمْـعُ مُرتَـقـِبٌ وفَـاتِى حِينـمـا
    لَـم أَدْرِ فيهِـم صاخِبـًا أو َمادِحًةْ
    شهرانِ في ذاكَ الفِراشِ بِعِلَّتِـى
    لـمَّـا أَرادَ اللـهُ كـانـت نـاجِـحَــةْ
    حتـى لَقِـيـتُـك كالغَـرِيقِ بِقَـشَّــةٍ
    يُمنـاهُ عَلِـقَـتْ والأمـانى لائِحـةْ
    أحضَـرتُ قَلمِـى والمَحابِرَ كُلَّها
    والعيـنُ صارت بِالتَّلَهُّفِ قادحةْ
    قد كُنتَ دَوْمًا في القصائِد مُلهِمِى
    أنـتَ الـذى لُـقـيـاكَ كانت فَاتِحةْ
    كالقمَرفي جَـوْفِ السماءِ بِنُورِهِ
    كالأُمِّ قامت مِن مَخَاضٍ صائِحةْ
    بل كالطُّيُور مع الشُّرُوقِ لِرِزقِها
    تعلُـو تُغـرِّدُ فى الفضاءِ صَادِحَةْ
    وأراكَ دَوْمًـا ما أجَـبـتَ لِحـالَتِى
    أَبنِـى وترجُـو ما بِنَيـتُ بِطائِحةْ
    أو كالـتـى نَـقَـضَت لِغَـزْلٍ زَانَـهـا
    أو الـتــى بِـوَلِيــدِ حَمْـلٍ طارِحَةْ
    الجَمْـعُ أَوْصَى أَنَّ حُـبَّـَكَ مُهـلِكٌ
    ولا أَجَـبْـتُ لِمُرشِـدٍ أو ناصِحَـةْ
    ستَمُوتَ مِن هَجرِ الوِصالِ لِحُبِّهِ
    كَجِـيفَـةٍ بـاءَت بِسُـوءِ الرائِحـةْ
    ولَـم تَجِـدْ بيـنَ الأطِـبَّـةِ شَـافِيـًا
    بالأرضِ أو شُهُبِ السماءِ السابِحَةْ
    بل كُـنـتُ أُوقِـنُ أنَّهُـم مِن عِلَّتِى
    صارَالحَدِيثُ كَصَحْبِ جَمْعٍ مازِحَةْ
    أهـواكَ قَـدَرًا ما أَرَدتُ لِمُضغَتِى
    يومـًا تُعـانِى مِن مَرِيـرِ الجائِحَةْ
    أصبَحتَ نَهرِى للحُرُوفِ بِعَذبِهَا
    والـيـَمُّ دَوْمـًا بِالـمِيـاهِ المـالِحــةْ
    فلا السماءُ بِغَيْرِ سُحُبٍ أَمْطَـرَتْ
    ولا الجِـرارُ بِغَـيْرِ مِـلْءٍ ناضِحَـةْ
    وأُصِـيبَ كَفِّى بِالنُّعُـومَةِ سـابِـقـًا
    والآنَ مِنْ نَظْـمِ القصائِدِ كـادِحَـةْ
    فنظمتُ مِن شَوقى إليكَ قصـائدى
    فَحَجَـبتَ رَدَّكَ كالمقـالَـةِ فاضِحَـةْ
    النَّفْـسُ تَفْـنَـى والقَـصِـيـدُ مُخَـلَّـدٌ
    والإِّرْثُ مَنِّـى ما كَـتَبـتُ البارِحَـةْ
    وعسَاكَ تَحضُرَ فى المَماتِ جِنازتِى
    واقْـرَأ على رَوْحِ الفَقِـيـدِ الفاتِحَةْ
    *************
    ديوانى الثالث / حينما غاب القمـر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى