الجمعة ٣١ آب (أغسطس) ٢٠١٢
بقلم نادية بيروك

منسيون

منسيون

كل واحد منهم كان يحمل هما مختلفا وكل واحدة منهن كانت وراءها حكاية، ولكن لا أحد كان يهتم بطلتهم الغريبة ولا بوجودهم.

جميلة

كان ٱسمها جميلة لكنها كانت أقبح من القبح وأشد غطرسة وفظاعة، علمتها الدنيا أن الحق يأخذ ولا يعطى وأن الموت واحد.

بهلول

كان مطرب الحي، أسنانه الواسعة تملأ فمه وضحكاته تصم الآذان، لكنه كان مجرد أحمق، يقول كلاما كثيرا ويصرخ، وكلما أراد، كان يخلع ملابسه ويجري في العراء وهو يقهقه!

عائشة

مجرد امرأة كغيرها، لكنها كانت الشخص الوحيد الذي يعيل أسرة من عشرة أفراد والشخص الوحيد الذي لا يحصل على شيء. حتى الخبز كانت آخر من يأكله.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى