الاثنين ٢٠ حزيران (يونيو) ٢٠٢٢
بقلم رمزي حلمي لوقا

من مسرحية سالومي

مسودة

مشهد إفتِتَاحِي

من مسرحية سالومي

(أمام قصر الوالي هِيرُودُس

أنتيباس يتجمع عدد من اليهود
و الجنود الرومان).

(ي١): يَا لِلأحدَاثِ الكُبرَى

في هذا الزَّمَنِ المَأزُومْ .

(ي٢): جُندُ الرُّومَانِ

هُنَا وهُنَاكِ بِلا أسبَابْ .

(ي٣): وجَوَاسِيسُ الوَالِي

في الأسواقِ

وفي الطُّرُقاتِ

وفي السَّاحاتِ وفي الحَانَاتْ .

(ي٤): حتّى أبوابُ الهَيكَلِ

لا تَخلُو سَاعَةَ مِنهُم .

(ي٥): تَبدُو الأخطَارُ جِسَامْ .

(ي٦): كُلُّ الأخطَارِ تَهُونُ

فِدَا الأوطَانْ .

(ي١): يَخشُونَ الثَّورَةَ والثّّوَارْ .

(ي٢): ما أتعَس هذا الشَّعب المِسكِينْ .

(ي٣): شَعبُ اللهِ المُختَارْ ..!!!

(ي٤): الشَّعبُ المُضطَهَدُ المَأسُورْ .

(ي٥): لم يَهنَأ يَومًا بِالحُرِّيَِةِ

،دَومًا تَحتَ النِّيرِ

والاستِرقَاقِ والاستِعبَادْ .

(ي٦): يُستَعبَدُ

مِن شَعبٍ أمَمِي

وَثَنِي أغلَفْ .

(ي١): هُم رِجسٌ

في أرضٍ قَدَّسَهَا اللهُ لِذَاتِه

،إذ لا تُعرَفُ إلا بِالطُّهرْ .

(ي٢): الأرضُ تَمُورُ كَمَا البُركَانْ .

(ي٣): أجَّجَهَا الوُعَّاظُ الجَوَّالونْ .

(ي٤): وهُنَاكَ الثَائِرُ " بَارَابَاس ".

(ي٥): أسَمِعتُم يُوحَنَّا يَومًا؟.

(ي٦): طَبَقَت شُهرَتَهُ الآفَاقْ .

(ي١): كَالصَّخرَةِ تُلقَى في بَحرٍ رَائِقْ .

(ي٢): فَتُثَارُ كَثِيرٌ مِن مَوجَاتْ .

(ي٣): قد هَزَّت

كَلِمَاتُ الوَاعِظِ

أركَانَ القَصرْ .

(ي٤):هل يُنكِر هِيرُودُس

نَامُوسَ الرَّبْ ؟.

(ي٥): يَستَلِبُ الحُكَامُ جَمِيعًا

أحكَامَ اللهِ وسُلطَانَه.

(ي٦): لا يَأبَهُ

كُلُّ طَوَاغِيت العَالَمِ

بِشَرِيعَةِ رَبٍّ أو دِينْ .

( ي١): هِيرُودُس يَطمَعُ

في امرَأةِ أخِيه فِيلُبُّس

ويُضَاجِعُهَا مُضَاجَعَةَ الأزوَاجْ.

( ي٢): ولا يَنسَى

أن يِتَخَلَّصَ مِن جِسمِ جَرِيمَتِهِ

الشَّنعَاءْ .

(ي٤): لِيَضُمّ المَرأةَ هِيرُوديَا

لِنِسَاءِ القَصرْ .

(ي٥) : ثُمَّ لِيُعلِنَهَا

زَوجًا وشَرِيكًا

في الحُكمْ .

(ي٣): عَائِلَةٌ تَمتَلِىءُ فَسَادًا

.. قَتلٌ وزِنَى

…كَسرٌ لِوَصَايَا الرَّبْ .

(ي٦): تَارِيخٌ دَمَوِيٌّ بَائِسْ .

(ي١): وَضَعُوا أنفُسَهُم

آلِهَةً فَوقَ كَرَاسِي المُلكْ .

(ي٢):لكنٌَ يوحَنَّا لم يَجبُنْ

، لم يَضعفْ

، كَالصَّوتِ الصَّارِخِ في البَرِّيَةِ

، يَصدَحُ بِالحَقِ ولا يَندَم

، أو يَخشَى لائِمَةَ الجُندِ

أو الوالي أو حتّى

أعوَانُ القَيصَرْ .

(ي٣): هَل يَأتِي الآنَ

مَسِيحُ الرَّبِ كَمَا قد قِيلْ ؟.

(ي٤): ما أحوَجَنَا لِمَسِيَّا الآنْ .

(ي٥): نَنتَظِرُ مَسِيَّا مُنذُ دُهُورْ .

(ي٣): هل تُؤمِنُ

حَقًا أنَّ هُنَاكَ مَسِيَّا سَوفَ يَقُودُ الأُمَّةَ

نَحوَ النُّو

رِ ونَحوَ الحُرِّيَةِ والنَّصرْ ؟.

(ي٦): هُوَ مَذكُورٌ في التَورَاةِ

وفي التَّلمُودِ

، ألا تُؤمِنْ ؟.

(ي١): لو سَمعَ جَوَاسِيسِ قِيَافَا

أو حتّى عُمَلاءُ حَنَانيَا

ما أنتَ تَقُولُ ؛

لِكانَ مَصِيرُكَ حَتمًا

مِثل مَصِيرِ الزَّانِي والقَاتِلِ والزِّندِيقْ .

(ي٤): أترُكهُ يُجَدِّفُ كَالعَادَةْ

، انظُر لِلسِحنَةِ والهِندَامْ .

(ي٢): يَبدُو وَثَنِيَّ الخِلقَةِ والأخلاقْ .

(ي٦): سَيَنَالُ مُحَاكَمَةً عَادِلَةً

حِينَ يُذَلُ أمَامَ السِّنهِدرِيمْ .

(ي٥): سَأكُونُ الشَاهَدَ والجَلَّادْ .

وسَأجمَعُ مُنذُ الآنَ

رَصِيدًا وَافِرَ من أحجَارٍ

تَصلُحُ حَقًا

كي نَرجِمَ هذا الصُّعلوكْ .

(ي٣): ما أنتم إلا مَسخٌ بَشَرِيٌ ،

كَتِيُوسٍ ونِعَاجٍ وخِرَافٍ ،

ولِسَوفَ أقَدِّمُكُم لِلكَاهِنِ

كَذَبِيحَةِ شُكرٍ أو تَكفِيرْ .

(ي٤): هُم كِنِعَاجٍ

وتِيُوسٍ وخِرَافٍ

مَرضَى بالسُّلِ

وبِالجَرَبِ وبِالقَوبَاءْ .

(ي٣): أشبَاهُ ضِبَاعٍ وقُرُودْ.

لن يَقبَلَ مِنِّي اللَاوِي

أيًّا مِنهِم كَذَبِيحَةِ

شُكرٍ أو تَكفِيرْ .

(ي١): قد نُبلِغَ عَنه

جُنُودِ القَيصَرِ في رُومَا .

(ي٢):يَكفِي أن نُبلَغَ هِيرُودُسْ.

(ي١):أو حتّى نُبلِغَ بِيلَاطُس.

(ي٣): هَل يُؤمِنُ أيضًا بِيلَاطُس

بِمَسِيَّا هذا

المُزمِع أن يَأتِي

لِيَقُدَّ عُرُوشَ وسُلطَانَ القَيصَرِ

والوَالِي الفَاجِرِ

وقِيَافَا وحَنَانيَا والسِّنهِدرِيمْ .

(ي٢): سَنَقُولُ بِأنَّكَ

مِن شِيعَةِ هذا المَدعُو بَارَابَاسْ .

(ي٤): وسَتُصلَبُ حَتمًا يِا صَاحِب،

سَتُعَلَّقُ حَتمًا فَوقَ الخَشَبَةِ

في الأسوَاقَْ .

(ي٥): مَلعُونٌ مَن عُلِّقَ فَوقَ الخَشَبَةْ .

(ي١): وسَتُؤنِسُ وَحشَةَ

مَن بِالسِّجنِ حَتَّى تُصلَبْ .

(ي٢): هذا بِخِلافِ الجَلدْ

(ي٤): جُندُ الرُّومَان

عَبَاقِرَةٌ في الجَلدِ وفي التَّعذِيبِْ

والّا ما مَلكُوا كُلَّ نَوَاصِي الأرضْ .

(ي٣): وَيلٌ لِلثَورَةِ والثُّوَارْ .

هل يَقِفُ أمَامَ الطُّوفَان إلّا مَجنُونْ ؟.

(ي٥): كلُّ الأمصَارِ تَهَاوَت

تَحتَ الطُّغيَانِ الرُّومانيْ .

(ي٣): ثُمَّ لِيَحكُمنَا القَيصَرُِ،

وَثنِيٌ آخَر يَحكُمُ شَعبَ اللهِ المُختَارْ .

فَليَحكُمُنَا الشَّيطَانُ إذنْ .

(ي١): هل عَادَ يُوحَنَّا

لِيُعَمِّدَ أيضّا في نَهرِ الأردُنْ ؟.

(ي٣): يَجتَذِبُ السُّوقَةَ

والغَوغَاءَ

الحَمقَي والفُقَرَاءْ .

لِيُمِرِّرَ أفكَارًا

ــ لا أدرِي ــ

تَبدُو بٍجَفَافِ البَرِيِّةِ

حَيثُ يَهِيمُ

أو حَيث ُ يُقِيمْ .

تَحمِلُهَا الرِّيحُ كَطَبلٍ أجوَفْ .

تُلقِيهَا في الأذنِ المُبتَلَةِ

مِن ماءِ المَعمُودِيَّةِ

لِتَنتَظِرَ المُلكَ المَوعُودْ .

(ي٢): مَلكُوتٌ أرضِيٌ آخَرْ .

(ي٦): سَألُوهُ مِرَارًا إن كَانَ مَسِيِّا .

(ي١): ما جَاءَ يُوحَنَّا

إلّا لِيُمَهِّدَ لِمَسِيَّا

شَعبًا يَرغَبُ فِي الإنصَاتْ .

(ي٢): زَعَمُوا أنّ مَسِيَّا هُوَ ذَاكَ النَّجَار يَسُوعْ .

(ي٣): أقوَالٌ

أغبَى مِن لَغوِ الفِرِّيسِيِين البُلَهَاءِ الحَمقَي ،

فَتِّش وانظُر ،

أمِنَّ النَّاصِرَةِ الــ……

يُمكِنُ أن يَخرُجُ شَيءٌ صَالِحْ .

( ي٤): لَكِنَّ الرَّجُلَ حَكِيمٌ

كَنَبِيّ اللهِ سُلَيمَانْ .

(ي٥): عَمَّدَهُ يُوحَنَّا

في نَهرِ الأردُنْ .

وابتَدَأَ يَسُوعُ يَجُول

لِيَشفِي أوجَاعَ الشَّعبِ التَائِهِ

كِخِرَافٍ ضَالَةْ .

(ي٣): بِالأكثَرِ سَاحِرْ .

(ي١): قَد قَامَ بِأعمَالٍ

لا يُمكِنُ أن يَصنَعَهَا سَاحِرْ .

(ي٢): فَأقَامَ المَوتَى

وأعادَ الرُّؤيَةَ لِلعِميَانْ .

(ي٣): بِعَزَازِيلَ

يُقِيمُ المَوتَى

ويُعِيدُ الرُّؤيَةَ لِلعميَان

ويُعِيدُ الحَرَكَةَ

لِلعُضوِ المَعطُوبِ اليَابِسْ .

(ي٥): إذ يَفعَلُ هذا

يُلقِي الأقوَالَ

بِسُلطَانِ الحِكمَةِ والقُدرَةْ .

(ي٣): فَلسَفَةٌ وكَلامٌ

مِثل كَلامِ العَرَافِينَ الدَّجَالِينْ .

(يَدخَلُ جَمعٌ مِن الجُنُودِ في حَشدٍ غَاضِبٍ مِن اليَهُود إلي مُحيطِ القَصر…

وبَينَ الجُنُود يُوحَنَّا مُكبَلًا في أغلالِه ….يحدث تدافع كبير… الجنود يحاولون إدخال يوحنا إلي داخل القصر واليهود يحاولون استخلاصه من أيديهم )

(جموع من اليهود ):

ــ كُفُّوا أيدِيكُم عَن هذا البَارْ .

ــ حَتّى يوحَنَّا لم يَسلَم مِنكُم يَا جُندَ العَارْ .

ــ ما بَال الوَالِي هِيرُودُس لا يَقبَلُ كَلمَاتِ الله .

(جندي١): القُوا بِحُثَالَةِ هذا الشَّعبَ إلى الخَارِجْ .

ــ كُفُّوا أيدِيكُم عَن هذا البَارْ .

(ي٣): ما أنتُم إلّا شَعبٌ وَثَنِيٌ أغلَفْ .

نَجِسُ الشَّفَتَينِ

لا وَزنَ لَكُم في شَرعِ الله .

(جندي١): القُوا بِحُثَالَةِ هذا الشَّعبَ إلى الخَارِجْ .

(باراباس): ما أنتم إلّا سُرّاقٌ ولُصُوصْ.

وأتَيتُم مِن حَيثُ أتَيتُم إلَّا لِلسَّرِقَةِ والنَّهبْ .

(ج٢): هُوَ… بَاراباس اللِصُّ الهَارِبْ .

فَلتُلقُوا الأغلالَ عَلَيهِ بِلا رَحمَهْ .

(يَهجِمُ الجُنُودُ علي اليَهودُ بِصُورَةٍ مُفَاجِئة ،فيتَشَتت الجمعُ بَعِيدًا عن القَصرِ،يختفي الجميع ،ثم يعودُ الجُنُودُ وقد رَبطُوا بعض َاليهُودِ في حَبلٍ طَوِيلٍ وبَدَأوا في استجوابهم خارج القصر بعد أن سَحبُوا يُوحَنَّا لِلدَاخِل منذ البداية)

(ج١): أنتَ إذَن المَدعُو بَاراباسْ .

(ج٢): لِصٌّ أحمَقْ .

(ج١): لِصٌّ آخَرَ،

في شَعبٍ يَحتَرِفُ السَّرَقَةَ بِالإكراهْ .

(باراباس): بَل بِالأحرَى وَطَنِيٌّ ثَائِرْ .

(ج١): مَن يَعصِي الوَالِي

يَعصي رُومَا ,
من يعصي روما نَذلٌ خَائِنْ .

(ج٢): بل لِصٌّ

يَجتَمِعُ السُّوقَةُ مِن حَولِكْ .

وتَشِلُّ الحَرَكَةَ في الأسوَاقِ

وفي الطُّرُقَاتْ .

تَبتَزَّ الخَائِفَ والوَاهِنَ

بِصنُوفِ السِّرقَةِ والإرهَابْ.

(ب): ما أنتُم إلَّا

سُرَاقٌ ولُصُوصْ .

مُرتَزَقَةُ مَوتٍ ودَمَارْ .

قد جِئتُم بِالحُكمِ الجَائِرِ

والقَسوَةِ والمَوتِ وهَلَاكِ الأمَّهْ

ما أنتُم إلّا تُجَارٌ لِلدَّمِ

وسَمَاسِرَةٌ لِلأعرَاضٔ .

(ج١): اخرَس يَا سَفَاكَ الدَّمْ .

(ج٢):لن يَسكُتَ إلَّا

بِالتَّعذِيبِ القَاتِلِ

حَتَّى يَلمَس شُرُفَاتِ المَوتْ .

فَليُجلَدُ حَتَّى

يَنصَاعَ تَمَامًا

لِأوَامِرِ سَجَانِي القَيصَرِ والوَالِي .

(يغلق الستار بينما يحاول الجنود معاقبة باراباس وهو يقاوم بشراسة )


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى