السبت ١ شباط (فبراير) ٢٠٠٣
بقلم عادل سالم

مهــــــلاً

مهلاً يا صاحبة العينين الزرقاوين

الكاسرتين الماضيتين كحد السيف

والملآى بالغش وبالزيف

الكاذبتين الخادعتين

الفارغتين من الحب ومن

كل مشاعر خوف

* * * *

مهلاً يكفي كذباً

آن الوقت للحظة صدق

يخرج من أعماق القلب

آن الوقت للحظة حب

يأتي من أعماق النفس

يطهرها من كل ذنوب العمر الفاني

يسكرها بالايمان

ينقلها خاشعة

من ليل شتاء مظلم

لنهار الصيف

آن الوقت للحظة صدق

تغسل أوساخ رجال الماضي

وتعيدك أنثي الزمن القادم

أنثي الحب المفقود


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى