الاثنين ١ آذار (مارس) ٢٠١٠
بقلم سليمان نزال

مُناخ آخر

ينهمرُ الثلجُ
و جه الغربة أبيض
تلاميذ المدارس يجرّون أيامهم
خلف الصقيع..
أمهات الجالية يحدقون-بقلق-
في لائحة الأسعار الباردة
ذاكرة معزولة في مستشفى
تحنُّ لدالية الجارة البعيدة
و تحوك كنزة من أنفاسها
لرجعة الربيع
أفكارٌ مرتجفة الأوصال
تلهثُ خلف الباص
المسبوق بسلحفاة غير مبالية بالعواصف
قصيدة مربوطة لشجرة زيتون
تبحث في "الأنترنت"
عن تذكرة سفر رخيصة
و تمسح عن الخاكي الحميم
آثار طعنة قديمة..
أنا أنظرُ إلى وطني من شباك منفى..
و يهمي الثلج..
أكشطُ الزجاجَ بنظرة ٍ حادة..
بالزفرات ِ..إلى المستقبل..
حشدٌ ملائكيٌّ..عربيٌّ
يبدِّلُ المناخَ الآخر بوثبات جمرية
ثلج في صورة تحت الثلج
صوتٌ دافىءٌ يمترسُ
في ساعد المياه ِ الدافئة ِ
يرددُ..تحت الشمس:
العاصفة في الإنسان
الزمهرير في الإنسان
المناخات فيه
المواعيد فيه
المسرات فيه
الوطن الآتي في الإنسان..

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى