الأحد ٨ آذار (مارس) ٢٠٢٠
بقلم سميرة فرجي

نــــداء بـــريء

وأغضبُ فيكَ يا وطنـي بحرفـي ........ليحيا الحُـرّ فيكَ بدون ضعْـــــفِ
ويسلَـمَ فيـكَ يا وطني عزيـــزٌ..............أذِلّ فعـاشَ في ظُلـٍم وَحَيْـــفِ
ففيكَ أرى الخصاصَ يُهِينُ قومـًا .....وقوْمـًا ينهبـونَ بـدونِ خــــــوفِ
وفيكَ مَوَاجِـعُ المظلـوِم تُخْـفَـى ..........بتضليـلٍ وتـمـويـهٍ وزَيْــــــــــفِ
وأغضبُ فيك يا وطني بـدمعـي ..........ولكِنْ دَمْـعُ عينـي ليْـسَ يَكفِـي
لأنّ الدمـعَ لا يُبْـِري جِـرَاحــــــًا ........ولا للـدَّاءِ والأوجـاع يـشْـفِــــي
فهَـلْ أحتـاجُ يا وطني لعنــــــفٍ ............لتفهمنـي وتفهـمَ سِــرّ عُنْفِـي
وتُسْمَـعَ فيكَ أنَّـاتُ الضحـايـــــا ......وأصـداءٌ وألغـازٌ لِـحَـرْفِـــــــــــي؟
أنا المكلـومُ يا وطنـي وجُرْحِـــي .....تَعَفَّنَ في الحَشَا مِنْ فَـرْطِ نَــزْفِ
وإنِّي لـنْ أعيـشَ بـدون شَـــــكٍّ ....إذَا لمْ أحظَ فيكَ بِبَعْـضِ عَطْــــفِ
أنا المفجـوعُ يا وطنـي وإنــــــي ....وجدتُ مصائبي مِنْ كُلّ صِنْـــفِ
تـراءى للورى ضعفي، فبيتــــي .....كآلاف البيـوتِ بـدون سقـــــــفِ
ومن سكـن البيوتَ بدون سقـف .....يهـددْ بالـردى وبنـار قصــــــــفِ
أنا المقهـور يا وطنـي وحقــــي .....تَعَـرضَ مثـل أوراقِـي لِلــــــــفِّ
فـلا لملمـتُ أوراقـي وحقـــــي ....ولا هدَّأتُ أوجـاعـي وَعَصْفِــــي
وَكَمْ جَرَّبْـتُ فيكَ شقـاءَ عَيْـٍــش....إلى أنْ صرتُ عنكَ أغُضّ طَـرْفـي
وكم دَارَيْـتُ فيكَ لهيـبَ فَـقْـٍـــر ......وبِـتّ لِحُرْقـةِ الإمْـلاِق أخْفِـــــي
كأنِّي فيـكَ يا وطنـي غـريــــــبٌ ....أعيـشُ،ولا أعيشُ سـوى بطيْفي
يقـول الجاحـدون: دَعِ التّحَــــدِّي...فَنَفَّــذْتُ الأوامـرَ رغْـمَ أنْفِـــــــي
أحبُّكَ رغمَ قَهْـِري، رَغْمَ فقــــري ....وأنَّى كنتُ، أو فـي كـلِّ ظَــــرْفِ
أحبُّكَ رغـم إقصـائي وقمـعِــــي ....وَلوْ ألفيـتُ بيـن يَـدَيْـكَ حَتْفِـــي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى