الثلاثاء ٢٢ آذار (مارس) ٢٠٢٢

هل نحن أحرار كما الفراشات؟

عبد القادر كشيدة

هل نحن أحرار كما الفراشات الحرة؟
حرة لتطير فوق الأرض....
حرة لتنظر إلى قطيع الماشية أسفل منها....
يمكنها أن تبقى على الأزهار
تتذوق عطرها
تشم عبيرها
حرة عندما تغدو إلى الأشجار أين تعيش العصافير
أين تنقض البومة على فريستها في الليل
أين يمكنها أن تشاهد الثعبان وهو يزحف على الأرض
الفراشات حرة
تغدو إلى أي مكان بحرية
حدائق...مقابر....شوارع
إلى أي مكان تبغيه..
حرة لتأتي إلينا بالنور... تلمسنا... وتجعلنا نُحسُ بالبركة
هل سنغدو أحراراً إذا كانت أرواحنا حرة كما الفراشات؟

تبسم تامينا شاغوفتا حسين (Tabassum Tahmina Shagufta Hussein)، بنغلاديش

عبد القادر كشيدة

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى