الجمعة ٩ أيار (مايو) ٢٠٠٨
بقلم حنان عبد القادر

هنيئا لقلبي

سآتيك يوما..
بلهفة روحي لضوء النهار
سآتيك دوما...
بسحر السماء...
حنين النوارس....
أ ريج النوار
فليس لقلبي ملاذا سواك
وقد زان صدرك...
دفء الشموس وعمق البحار
وقد فاق شوقي قصائد وجدك
ولم تخف روحي
غوامر توقك ياذا المدار
فخذني لفردوس روحك..
إني أتوق لبوحك..
عصف جنونك...
عطر البهار
أخبئ في ليل عينيك خوفي
وأشعل في خافقيك الأوار
 
سآتي...
ولن أحذر العاذلين
فلوم المحبين...
قهر... ونار
ومالي وعذالنا اللائمين
إذا دام وصل..
وإن بات هجر..
يهدم فينا نقي الغرام...
وينفينا لهجير القفار
فهيا انتظرني...
لآلئ حبلى ببوح البحار
سحابا يجود...
لأجمل بحر بشعرك
أبهى القصيد
ندى عسجديا لزهر انتظارك
مدادا لسفر ابتهاجك
فقد طال بوجدينا انتظار
فدعني أيمم شطرك بوحي
فقلبي على نور حبك سار
وتوقي لهمسك أشهى
وأجمل لحنا
بروحي من تغريد الهزاز
فإن كان نأي كوى خافقينا
وأشعل فينا بهي الثمار
هنيئا لقلبي وقلبك بعد
إذا جاء بعد البعاد
انصهار.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى