الثلاثاء ٢٧ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢٢
بقلم عادل القرين

وطني يا خير الأوطان

ماذا أقول في وطني الغالي والحبيب؛ من رياض الوسطى إلى نخيل الشرقية، ومن أشرعة الغربية إلى طيب الشمال وغيوم الجنوبية؟

وطني يا خير الأوطان:
عليك نعيش ونشتم عبق الآباء؛ ونرى ابتسامة الأجداد والأحفاد..

وطني يا خير الأوطان:
النخلة وسامك، والخضرة مرامك، ورسالتك الخير والسلام..

وطني يا خير الأوطان:
خُذ قبلتي هذه وضعها على هامة الجبل، لتخبر المسافر والعائد أننا نحبك جميعاً من القلب إلى النبض..

وطني يا خير الأوطان:
فيك الكعبة قبلة المسلمين، ومهبط الوحي والتنزيل..

وطني يا خير الأوطان:
ما زلت أتذكر كلام جدي وجدتي، وحديث عمي وعمتي، فكيف برقص جدائل أخواتي في الحارة بهذا النشيد

قصة أمي لا أنساها
فهي أملي ما أسماها
فهنا أختي وهناك أخي
ما أحلاني ما أحلاها


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى