الاثنين ٣١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٢
بقلم فراس حج محمد

وفاء عمران محامدة تبحث عن «سر اختفاء فادي»

صدر عن دار الفاروق للثقافة والنشر في نابلس مؤخراً رواية جديدة للكاتبة الفلسطينية وفاء عمران محامدة. جاءت الرواية تحت عنوان "سر اختفاء فادي" ومصنفة على أنها رواية للفتيان، وتقع في (140) صفحة من القطع المتوسط.

تحكي الرواية قصة الصحفي الصغير المدعو نادر ويصحبه زميل آخر يدعى "ذكيا"، ليحققا في مسألة اختفاء الطالب فادي الذي فاز بمسابقة مدرسية، وفي رحلة هذين الصحفيين تنشأ كثير من الأحداث والمواقف الفكاهية نتيجة شخصيتيهما المناقضة لاسميهما، فلا نادر نادرا ولا ذكي ذكيا.

تتشكل الأحداث في سبعة فصول، ويتخللها كتابة سبعة تقارير صحفية، يحاول أن يشرح فيهما الصحفيان سر احتفاء فادي. لتكشف الأحداث عن كثير من المفارقات الناتجة عن جهلهما بالعمل الصحفي وطريقته، لكن الرواية تعلم الفتيان باستخدام طريق الخطأ هذه وتدفعهم إلى التفكير في المسألة بشكل مغاير، إذ تثير الرواية وأحداثها الفضول لدى الفتيان ليتساءلوا عن سر اختفاء فادي والبحث عن حل.

تضمن الكاتبة روايتها هذه معارف ومعلومات مهمة في العمل الصحفي، وعلم الحاسوب، وشيئا من الأعمال الروائية العالمية، ما يجعلها نموذجا للأدب الذي تمتزج فيه الجدية بالفكاهة والتفكير المنطقي، والبحث الخاطئ الموصل إلى الصواب، لصنع مفارقة كلية تجعل العمل الأدبي برمته عملا فنيا ذا قيمة تربوية وعلمية وسردية عدا أنه ممتع ومشوّق.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى