الشاعر عمر الفرا في ذمة الله

الاثنين ٢٢ حزيران (يونيو) ٢٠١٥

توفي الشاعر السوري الكبير عمر الفرا عن ٦٦ عاماً، إثر نوبة قلبية ألمت به ظهر اليوم في منزله بالعاصمة السورية دمشق.

والفرا من مواليد مدينة تدمر، شرق سوريا، وبدأ كتابة الشعر الشعبي منذ عمر الثالثة عشرة، وله العديد من الدواوين الشعرية عن الوطن والأرض والمقاومة وفلسطين.

والشاعر الراحل كان يكتب بالعامية والبدوية والفصحى

عمر الفرا (١٩٤٩ - ٢٠١٥) شاعر سوري ولد في تدمر ودرس فيها وفي مدينة حمص. بدأ كتابة الشعر الشعبي منذ عمر الثالثة عشرة واشتهر بطريقة إلقائه المميزة السلسة للشعر وكلماته المعبرة القوية، شاعر كبير مبدع متمكن يعد من أهم الشعراء العرب.

عمل بالتدريس في مدينة حمص لمدة ١٧ عاماً ثم تفرغ للأعمال الشعرية والأدبية. معظم قصائده بالعامية البدوية بلهجة منطلقة قوية إضافة لقصائد بالفصحى، وتتنوع قصائد الشاعر الكبير عمر الفرا في العديد من المواضيع والأحداث والمناسبات والقصص الاجتماعية التي يعبر فيها أجمل تعبير.

اشتهر بقصيدة (حمدة) وأصبحت هذه القصيدة التي تتكلم عن فتاة بدوية انتحرت بعدما اجبرت على الزواج من ابن عمها، وأصبحت قصيدة (حمده) رمز للشاعر عمر الفرا.

من قصائده المشهورة

حديث الهيل

قصة حمدة

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى