الجمعة ٢٨ آذار (مارس) ٢٠١٤
بقلم زهير الخراز

إعدام شعرة

أعدم شعرة بيضاء وحيدة، كانت تتراقص على ناصيته بشكل اثار استفزازه، فنبت مكانها عشر أخريات، اقتلع الشعيرات العشرة ، فامتلأ رأسه شيبا، اقتلعها واحدة تلو أخرى، فنبتت محلها فروة فأر أجرب، اقتلع رأسه وانتظر !
فلم ينم بدل رأسه شيء بالمرة...


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى