كذا وحكمها مادة مصفّاة من المصادر

، بقلم فاروق مواسي

(كذا) نوعان:

1- مؤلفة من كلمتين: الكاف للتشبيه، و (ذا) اسم الإشارة، نحو: كذا أنا يا دنيا، فشبه الجملة (كذا) متعلق بمحذوف خبر مقدم.

ونعرف منها: كذلك (اللام للبعد والكاف للخطاب)، هكذا (الهاء للتنبيه).

2- كناية- كلمة واحدة تؤدي معنى جديدًا مستقلاً لا صلة له بالتشبيه وبالإشارة.

فـ (كذا) اسم كناية يشبه (كم) الخبرية في البناء، فيكون في محل نصب أو رفع أو جر، ويشبهها في حاجة كل منهما إلى التمييز.

وتخالفها أن (كم) تكون في صدارة الجملة، ولا يشترط ذلك في (كذا).

ثم إن (كذا) قد تأتي معطوفة، وهذا استعمال شائع: تبرعت كذا وكذاـ

أو تأتي مكرورة: اشتريت كذا كذا. (كذا الثانية= توكيد لفظي).

لاحظنا أن (كذا) لفظ مبهم يُكنّى به عن المعدود القليل أو الكثير، وتعرب حسب موقعها في الجملة، نحو: معي كذا دينارًا (كذا= مبتدأ مؤخر).

أو يكنى بها عن الحديث أو القول، قال االممثل كذا (كذا= مفعول به).

يكنى بها عن مفرد، نحو قرأت كتابَ كذا (كذا= مضاف إليه).

التمييز بعد (كذا) قد يقع مفردًا أو جمعًا: اشتريت كذا كتابًا (أو كتبًا).

انتبه إلى إعراب ما يلي:

قرأت القصيدة كذا قراءةً، كذا= في محل نصب مفعول مطلق، وقراءة= تمييز منصوب.

انتظرتك كذا دقيقةً، كذا نائب عن ظرف الزمان، دقيقة= تمييز.

لا يجوز جعل التمييز مجرورًا أو مجرورًا بـ "مِن"، نحو القول: انتظرتك كذا من ساعةٍ أو كذا ساعاتٍ.

ملاحظات حول:

كأيِّـنْ:

كأين: تدل على كثرة العدد مثل "كم" الخبرية، ولها حق الصدارة:

وَكَأَيِّن مِّنْ آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ- يوسف، 105.

تحتاج (كأيِّن) إلى ما يوضحها أو ما يميزها بعدها.

فيكون ما بعدها مفردًا مجرور بمِن.

تعرب (كأين) حسب موقعها من الإعراب:

وكأيِّنْ مِن نبيٍّ قاتَل معه رِبِّيّون كثير- آل عمران 146.

(كأيّنْ): مبتدأ، خبره جملة (قاتل)، فحين تكون مبتدأً يكون خبرها حتمًا جملة، أو شبه جملة.


فاروق مواسي

بروفيسور، أديب، وأكاديمي فلسطيني، دكتوراة في الأدب العربي

من نفس المؤلف