بــِحــار

، بقلم محمد شاكر

البحار التي تـَسكنُ روحـــي
تـُذكِّرنـــــي بــِمــاءِ الذكريات ِ
ومـِلـْح الشَّوْق ِ
تهمسُ لــي:
أما زلـْتَ تَحفظ في الأعماق
مَوْجــًا عَاليَ الأثــباجْ..؟
أما زلتَ تَـهْـدِر في مَواسم القَــرِّ
وتــَـنْداحُ على رمْل الـوقت ِ..؟
تُطيـِّـرُ الرِّيحُ زبـَــدا ، مِنكَ
وتـُبْـقي عَلى
بَلـَل الأحْوالْ..؟
.......................................
.......................................
البحار ُالتي تَسْكُن روحي
نَسيتُ لوْن َمائــــِها
إذ غـُصتُ في الصمت ِ
طويْتُ مَدَّها
في السّرِّ
وأعليْتُ صحراءَ
تلبسُني
في خسوف ِ العمر ِ


محمد شاكر

- شاعر مغربي

من نفس المؤلف