حلم ثان

، بقلم عبد السلام مصباح

1 -
أَحْلُـمُ....
أَحْلُــمُ بِامْــرَأَةٍ قَــادِرَةً
أَنْ تَنْــزِلَ مِــنْ بُــرْجِ الْحُــوتِ
مُعَمَّــدَةً بِالْعُشْــبِ
بِرَائِحَــةِ الأَرْضِ
وَبالبَسَمـاتِ العَـذراءِ..
وَتُطْلِــقَ صَرْخَتَهَــا
فِــي وَجْــهِ الْبَحْــرِ
وَفِــي وَجْــهِ قَبِيلَتِهَــا...
ثُــمَّ تَمِيــلُ إِلَــى الأَرْصِفَـةِ الْمَنْقوشَـةِ
بالشَّمْـسِ
لِتُؤَثِّــثَ بِالْحُــبِّ
وَبِالــدِّفْءِ
أُنُوَثَتَهــا
وَنُبُوءَتَهَــا.

2 -
أَحِلَــمُ...
أَحْلَــمُ بِامْــرَأَةٍ قَــادِرَةٍ
أَنْ تَتَخَلَّـصَ مِـنْ مَنْفاهـا
وَثَقافَتِهـا
وَشـؤُون قَبِيلَتِهـا
وَقَواميـس الصَّمْـتِ
وَتَأْتِيَنـي
كَـيْ تَتَشَعَّـبَ كَالْغَيْمَـةِ
فِــي جَسَـدِي،
أَوْ تَتَشَكَّـلَ كَالَّلوْحَـةِ
فِــي أَوْرِدَتِـي
وَشَرَايِينِــي،
وَتَسِيـحَ...
تَسِيــحَ بُـذوراً
فـي أَوْرِدَةِ القَلْـبِ
وَرُؤيـا
فِـي الْحَـرْفِ

3 -
أَحْلُـمُ...
أَحْلُـمُ بِامْــرَأَةٍ قَــادِرَةٍ
أَنِ تَتَحَمَّـلَ طَيْشِي
نَزَوَاتِــي
وَحَمَاقَاتِي،
أَنْ تَتَحَمَّــلَ
كُــلَّ جُنُــونِ الشُّعَــرَاءِ
وَكُــلَّ جُنٌــونِ الْعُشَّــاقِ
وَلاَ تَنْفَعِــلُ.

4 -
أَحْلُــمُ...
أَحْلُــمُ بِامْــرَأَةٍ قَــادِرَةٍ
أَنْ تَسْمَــحَ لِلطِّفْــلِ الرَّابِــضِ
فِــي أَعْمَاقِــي
كَــيْ يَقْفِــزَ فَــوْقَ عِبَــادَاتِ الأَوْثَــانِ
َفَــوْقَ تَقَالِيــدِ
وَعَــادَاتِ الْمَــرْأَةِ الشَّرْقِيَّــة
أَنْ تَضْــرِبَ عَــرْضَ الْحَائِــطِ
بِالأَعـرَافِ الْمُنْدسَّــةِ
تَحْـتَ الْجلْـدِ
وَتَحْـتَ وَسَائِدِنَــا...
أَنْ تَعْبَـثَ بِالتَّارِيـخِ الْمَدْسُـوسِ
وَبِأَرْبَـابِ الْوَثَنِيَّـه.
أَنْ يَضـرِمَ النّـارَ فـي الْغُـرَفِ المَنْسُوجَـةِ
بالكَلْمـاتِ الْعَرْجـاءِ
وبالحَـبِّ الْمَشْلُـول
وبالجِنْـسِ الزّائـفِ
والقَهْـرِ.

5 -
أَحْلُــمُ...
أَحْلُــمُ بِامْــرَأَةٍ قَــادِرَةٍ
أَنْ تَرْسُــمَ بُــرْجَ الْنَّهْـدِ
بِأَنْـداءِ الطَّيْــفِ
وَبِالْحَــرْفِ...
لِتَفيـضَ جَداوِلُهـا بالعَسَـلِ
وَتَفْتَـحَ أبْـوابَ مراعيهـا الْمَمْلـوءَةِ
بالفِعْـلِ المَمْنـوعِ
وبالحُلْـمِ المُتَوَهِّـجِ
فـي صَلَـواتِ دمانـا...
لِتُقَاسِمَنِـي اللَّـوْزَ
وَأُقَاسِمَها الْخُبْــزَ
وَبَعْـضَ التِّيــنِ...
وَتُشَارِكَنِـي الْبَحْـرَ الشَّاسِـعَ
وَالُّلغَـةَ الْمَوْشُومَـةَ بِالشِّعْـرِ
وَبِالأَلَــقِ.

6 -
أَحْلُــمُ...
أَحْلُــمُ بِامْــرَأَةٍ قَــادِرَةٍ
أَنْ تَتَجَــدَّدَ عِشْقــاً فِــي الْيَــوْمِ
وَجُنُونــاً فِــي الَّليــلِ
وَتَنْــزِلَ ثَانِيَـــةً
عَشْــراً
أَلْفــاً...
مِــنْ بُــرْجِ الْحُــوتِ
إِلَــى بُــرْجِ الْحَمــلِ ...
مُهَفْهَفَـة
كَـيْ تُلْبِسَنْـي الطَّيْلَسَـانَ
وَتُجْلِسَنِـي فَــوْقَ الْعَــرْشِ
لأَحْكُمَ مَمَلَكَةَ الْعُشَّاقِ
وَمَمَلَكَةَ الشُّعَـرَاءِ
حَتَّـى آخِــرَ نَبْـضِ
فِـي الْبـاءِ
وفـي الحَـاءِ...
وَحِيـنَ يُلاَمِسُنِــي
يَسْحَقُنِـي الْجُـرْحُ الأَخْضَـرُ
وَالَحُـزْنُ الأَخْضَـرُ
تَسْتَقْبِلُنِـي
كَالطِّفْــلِ الْعَائِــدِ
مِــنْ حَجَــرَاتٍ الــدَّرْسِ
وَتُلْقِفَنِـي ثَدْيَيْهَــا الْمَعْجُونَيـنِ
بِرَائِحَـةِ الأَرْضِ
بِـدَمِ الشُّهَـدَاءِ
وَنَبْــضِ الشُّعَــرَاءِ...
وَلاَ تَحْفَـلْ.


عبد السلام مصباح

كاتب مغربي

من نفس المؤلف