الثلاثاء ١٢ حزيران (يونيو) ٢٠١٨
بقلم شاكر فريد حسن

علمتني العشق

اسمك حبيبتي أعذب لحن
ونشيد
كم تبهرني ابتسامتك
ورقتك
وجمال عينيك
وبحة صوتك
وكم يدهشني عطرك
فواح العبق
فقد علمتني كيف
يكون العشق والوله
وأحببتك حبين
حب الروح
وحب الجسد
وأحار بين رقتين
فأغفو على ضفاف
نهديك
وأحس برقة عود الرمان
النابت في قانا الجليل
فأهمس في أذنيك:
آه يا وطني المسلوب
ما أجملك وان احتلوك
وسرقوك مني


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى