حسن عجمي في «الفلسفة الإنسانوية»

صدر للكاتب و المفكّر حسن عجمي كتاب جديد بعنوان "الفلسفة الإنسانوية: العلمنالوجيا و العقلنالوجيا" عن الدار العربية للعلوم – ناشرون. يتمحوّر الكتاب حول إيضاح المضامين الإنسانوية الأساسية التي تؤكّد على وحدة الثقافات و الحضارات و الأديان و البشر. و يعرِّف الكاتب المفاهيم و الظواهر كالحقائق و المعاني و اللغات و العقول على أنها قرارات إنسانوية مستقبلية ما يُعبِّر عن دور الإنسان الفعّال في صياغة الواقع. كما يُقدِّم المؤلّف مصطلحات فلسفية جديدة كالعلمنالوجيا و العقلنالوجيا المرتبطة ببناء فلسفته الإنسانوية المعتمدة على العلمنة و العقلنة. فالعلمنالوجيا هي علم العلمنة التي تهدف إلى علمنة كل الظواهر من خلال فصلها عن ماهياتها الماضوية بينما العقلنالوجيا هي علم العقلنة التي تهدف إلى عقلنة الظواهر كافة من خلال تحليلها على أنها قرارات إنسانوية عقلانية معتمدة على العلم و المنطق و الأخلاق العالمية. للمؤلّف العديد من الكتب الفلسفية منها السوبر حداثة و السوبر مستقبلية و السوبر أصولية و السوبر تخلف و الميزياء و الضيمياء و البينياء و المعنالوجيا و المعنافوبيا.