الاحتجاج الشعبي في فلسطين

صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب "الاحتجاج الشعبي في فلسطين: المستقبل المجهول للمقاومة غير المسلحة"، تأليف مروان درويش و أندرو ريغبي.

يقدّم كتاب "الاحتجاج الشعبي في فلسطين" مراجعة شاملة وتحليلاً عميقاً لأهمية المقاومة المدنية (الشعبية) وغير المسلحة داخل الحركة الوطنية الفلسطينية. وفي حين يركز على حركة المقاومة الشعبية الراهنة في الأراضي المحتلة، فإنه يقدم أيضاً مراجعة تاريخية لتسلسل المقاومة المدنية غير المسلحة عبر تاريخ النضال الوطني الفلسطيني.

تكمن أهمية الكتاب في قدرته على جذب انتباه القراء المعاصرين إلى هذا الجانب - الذي لم ينل حقه من التقدير – من جوانب النضال الفلسطيني. ويشدد على كون حركة المقاومة الشعبية هي الشكل الأهم من النضال في هذا المنعطف الراهن.

يتناول الكتاب أيضاً الأبعاد العالمية للنضال الفلسطيني، ويركز بصورة خاصة على نشاط حملة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات، وعلى دور الناشطين المنتمين إلى حركة التضامن الدولي داخل الأراضي المحتلة وخارجها، وعلى الأنماط المتباينة للمشاركة، والتي طورتها الهيئات الدولية الراغبة في التصدي لجذور الصراع.

المؤلفان:

مروان درويش: محاضر رئيسي في دراسات السلام في مركز الثقة والسلام والعلاقات الاجتماعية في جامعة كوفنتري في المملكة المتحدة. وتتمحور اهتماماته البحثية حول عمليات السلام وتحوّلات الصراعات والمقاومة اللاعنفية، كما يمتلك خبرة طويلة بتقديم دورات تدريبية عن تحولات الصراعات والمقاومة اللاعنفية.

أندرو ريغبي: أستاذ فخري في دراسات السلام في جامعة كوفنتري في المملكة المتحدة، وهو من قدامى المهتمين والمشتركين في دعم المقاومة الفلسطينية غير المسلحة ضد الاحتلال، وقد ألَّف 16 كتاباً تتناول أبعاداً متعددة للعمل اللاعنفي بهدف التغيير.

يقع الكتاب في 285 صفحة، وثمنه 10 دولارات أميركية أو ما يعادلها.