عرس في قرية فلسطينية في الجليل قبل النكبة

، بقلم علي بدوان

صورة من ذاكرة فلسطين الحية، عرس في قرية في الجليل الفلسطيني عام 1930 تقريبا. لاحظوا الـ (القنباز) الذي كان يرتديه ايضا عدد كبير من رجالات مخيم اليرموك من جيل اللجوء. ولاحظوا الحداء وعازف الأرغول والمجوز ورويس الدبكة بما يذكرنا باعراس مخيم اليرموك في سنواتٍ ماضية، حيث اشتهر البعض في أدوراهم بالأعراس وحفلات الدبكة ، ومنهم المرحوم ابو سعيد الحطيني (من حطين قضاء طبريا)، ونمر المهرجي (من لوبية قضاء طبريا)، وابو غازي الهدروس (من لوبية قضاء طبريا)، وابو الفوز الطنجي (من الطنطورة قضاء حيفا)، وابو عبد الله الصرفندي (من كفر لام قضاء حيفا)، وعازف المجوز ضحيمر (من عرب الصبيح الناصرة)، وابو قاسم توهان من عرب السمكية (تلحوم قضاء طبريا)، وحويسن من الزوية (سهل الحولة قضاء صفد)، وحسن شريتح (لم استذكر بلدته في فلسطين) ... رحمهم الله.

والأجيال التي تلت، ومنهم معظم أعضاء فرقة العاشقين وشهيرهم محمد الهباش.
لقد قيل لنا من قبل الكثيرين من جيل النكبة الأول : قبل النكبة كانت معظم اعراس الجليل في الشمال الفلسطيني لاتنجح الا بوجود الزجال المرحوم ابو سعيد الحطيني، ورويس الدبكات ابو غازي الهدروس ... وشبيبة ابو عبد الله الصرفندي كما كانت شبيبة الشهيد نوح ابراهيم ..
بدأنا الحفلة بالمعنى والزجل

طربت على نغماتنا فراخ الحجل

ويابو الشبيبة شبب عسنك .. خلي الصبايا تتعلم منك


علي بدوان

كاتب فلسطيني

من نفس المؤلف