سيناء والاحتلال الإسرائيلي

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

يوم 5 يونيو عام 1967م قامت إسرائيل بعدوانها على مصر وسوريا واحتلت سيناء وهضبة الجولان والضفة الغربية .
يوم 7 يونيو عام 1967م حاصرت القوات الإسرائيلية مدينة العريش وقصفتها واحتلتها .

بعد أن احتلت إسرائيل سيناء خططت لضرب شبه حزيرة سيناء بالقنبلة النووية وقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية مجموعة من الوثائق السرية المسربة التي كشفت عن ذلك وأشارت الصحيفة إلى أنها حصلت على مجموعة من أسرار حرب 5 يونيو 1967 م.
صحيفة نيويورك تايمز حصلت على الوثائق من العميد يتسحاق ياعكوف واتهمته إسرائيل بإفشاء أسرار عسكرية وتم سجنه لمدة عامين وتوفى عام 2013 م.
قالت نيويورك تايمز الأمريكية : الجيش الإسرائيلي خطط فعليا لشن حرب وقائية ضد مصر بسبب شعوره بالخطر الوجودي عليه خلال عهد الرئيس جمال عبد الناصر وكشفت الوثائق السرية أن القيادة الإسرائيلية سعت لشن عملية ردع للقيادة المصرية وأطلقت عليها اسم ( عملية يوم الحساب ) والتي كانت تخطط فيها لتوجيه ضربة نووية لشبه جزيرة سيناء وكانت تستهدف القوات الإسرائيلية من خلال تلك العملية إخافة الجيش المصري عن طريق توجيه ضربة نووية لإحدى القمم الجبلية في شبه جزيرة سيناء ووضعت العملية تلك هدفا رئيسيا أمامها وهو ردع القيادة المصرية والجيوش العربية ونقلت الصحيفة تصريحات عن الباحث الإسرائيلي أفنير كوهين الذي سبق وأجرى مقابلة مع العميد يتسحاق ياعكوف عام 1999 الذي أكد على أن تل أبيب كانت تعدة العدة لتنفيذ تلك العملية خاصة وأن الرئيس جمال عبد الناصر كان يهدد بإلقاء كل الإسرائيليين في البحر وكانت تهديداته تؤخد مأخذ الجد في إسرائيل وكانت الخطة تستهدف الإخافة وإظهار أن تل أبيب قادرة على إخافة القيادة المصرية.
الاسم الكودي الثاني لعملية يوم الحساب هو ( خطة شمشون ) وقال العميد الإسرائيلي يتسحاق ياعكوف أن إسرائيل لم تنفذ تلك الخطة لأنها كانت تخشى أن تتسبب تلك العملية في إظهار قدراتها النووية السرية كما أن العملية كانت تستهدف أن تقوم فرقة كوماندوز بتنفيذ المهمة ولكن تلك الفرقة لم تكن ستتمكن من الهرب في الوقت المناسب قبل انفجار القنبلة ما سيؤدي لخسارة الفرق بأكملها.
كما أن سببا آخرا وراء تأجيل العملية وهو أن تل أبيب كانت مقتنعة بضرورة شن حرب وقائية ضد جيوش مصر وسوريا والأردن وتلك العملية كانت ستشكل ردعا لمصر فقط.
في الأول لشهر يوليو عام 1967م بدأت معارك الاستنزاف بمعركة رأس العش .
يوم 19 أغسطس عام 1967م كان الإضراب العام بمدينة العريش لإعلان رفض السكان للاحتلال وسياسته والتصميم على تحرير الأرض .
في شهر أكتوبر عام 1967م بدأت إسرائيل فى إنشاء نواة أول مستعمرة إسرائيلية على أرض سيناء باسـم ناحال يام فى منطقة مصفق بسيناء.
في 22 نوفمبر عام 1967م صدر قرار الأمم المتحدة رقم 242 الذي طالب إسرائيل بالانسحاب من الأراضي المحتلة فى يونيو 1967م .
في عام 1968م قدرت جريدة الفاينانشيال تايمز البريطانية الطاقة القصوى لإنتاج آبار سيناء من البترول بنحو 40 مليون طن سنويا.
أيضا في شهر أكتوبر عام 1968م أعلن مشايخ سيناء رفضهم تدويل سيناء فى مؤتمر عام أقيم بمدينة الحسنة وحضره موشي ديان وزير الدفاع الإسرائيلى.
يوم 9 مارس عام 1969م أستشهد الفريق عبد المنعم رياض أثناء متابعته سير القتال على جبهة القتال .
يوم 23 مارس عام 1969م قامت مجموعة من منظمة سيناء العربية بضرب مركز قيادة ورادار للقوات الإسرائيلية فى منطقة البرج شرق القنطرة شرق بحوالى 18 كم وكان الضرب بالصواريخ .
يوم 25 مارس عام 1969م أعلنت منظمة سيناء العربية مسئوليتها عن 34 عملية عسكرية ضد القوات الإسرائيلية فى سيناء خلال أسابيع.
في 31 أغسطس عام 1969م قامت منظمة سيناء العربية بضرب مطار العريش ومستعـمرة ناحال سيناى الإسرائيلية .
في عام 1970م بدأت الجهات الإسرائيلية المسئولة عن التوطين التخطيط لإقامة 3 مستوطنات زراعية كبداية لتهويد المنطقة بعـد أن كان الاستيطان الإسرائيلي يعتمد على مستعمرات الأمن فقط .
فى المساء المتأخر ليوم 11 فبراير والصباح الباكر ليوم 12 فبراير عام 1970م قامت الطائرات الإسرائيلية القاذفة بضرب مصنع أبي زعبل التابع للشركة الأهلية للصناعات المعدنية وكان المصنع يعمل بطاقة 1300 عامل واستشهد 70 عاملاً وأصيب 69 آخرين إضافة إلى حرق المصنع.
في الساعة التاسعة وعشرين دقيقة من صباح يوم الأربعاء 8 أبريل عام 1970م الموافق 2 صفر عام 1390هـ قامت 5 طائرات إسرائيلية من طراز إف-4 فانتوم بقصف مدرسة بحر البقر بالشرقية حيث ألقت عليها 5 قنابل تزن 1000 رطل وصاروخين .
في عام 1971م بلغت أرباح إسرائيل من بترول سيناء110 ملايين جنيه استرليني ومن زراعـة الزهـور والخضر بشمال سيناء 60 مليون دولار (بمنطقة رفــح).
في 25 أكتوبر عام 1971م صدر القرار الجمهوري بتشكيل أول مجلس شعبي محلى لمحافظة سيناء فى المهجر .
في 14 ديسمبر عام 1972م صرح موشي ديان وزير الدفاع الإسرائيلي في صحيفة هاآرتز : (أن إسرائيل قد أنفقت حوالى 800 مليون ليرة إسرائيلية على جبهة سيناء) .

من نفس المؤلف