الدورة الثانية لمنتدى المرحوم

صلاح جمالى

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

ينطلق منتدى المرحوم صلاح جمالى لتحقيق التراث فى دورته الثانية وذلك في تمام الساعة الحادية عشرة صباح يوم السبت الموافق 24 نوفمبر2018 ولمدة ساعتين وسوف تنعقد فعاليات المنتدى بمقر الجمعية الأفريقية 5 أ شارع أحمد حشمت بالقرب من شارع البرازيل وسفارة الجزائر بالزمالك .
صرح الباحث محمد صلاح جمالى مؤسس ورئيس المنتدى بأن المنتدى تطوعي مستقل يهدف إلى تخليد ذكرى والده الراحل و تقديم العديد من الأنشطة الثقافية التطوعية في مجال تحقيق التراث من محاضرات وندوات وورش مجانية وكتب تراثية مهداة لجمهور المنتدى وتكريم البارزين في ذلك المجال من الراحلين والحاليين كي يكون المنتدى ركيزة أساسية للعمل التطوعي ومنارة من منارات العلم الذى ينتفع به .
تبدأ فعاليات المنتدى في دورته الثانية بكلمة للباحث محمد صلاح جمالى مؤسس ورئيس المنتدى وتليها كلمة السفير محمد نصر الدين رئيس الجمعية الأفريقية بالقاهرة للتعريف بتاريخ الجمعية الأفريقية بالقاهرة وسوف يتحدث بالندوة الدكتور عبد الحكيم راضى أستاذ الأدب العربى بكلية الآداب جامعة القاهرة وعضو مجمع اللغة العربية حول تجربته السابقة فى رئاسة تحرير سلسلة ذخائر التراثية الصادرة عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ثم يتحدث محمد عبد العزيز مدير عام مكتبة المخطوطات المركزية بوزارة الأوقاف المصرية حول تجربته فى هذا المجال و تختتم الندوة بكلمة للدكتور عبد الرحيم زلط أستاذ الأدب العربى بكلية الآداب جامعة طنطا حول تجربته فى تحقيق التراث على أن يكرم المتحدثون فى هذه الندوة من جانب المنتدى .
جدير بالذكر أن المرحوم الباحث صلاح جمالى من مواليد حي شبرا بالقاهرة في 5 مايو 1934 وتوفي فيه صباح السبت 17 مارس 2018 حيث كان ضمن المؤسسين الأوائل لمركز تحقيق التراث بدار الكتب المصرية عام 1966 وشغل منصب كبير الباحثين والقائم بأعمال مدير عام المركز حيث أسهم خلال فترة عمله بدار الكتب التي بدأت عام 1960 واستمرت حتى بعد إحالته للتقاعد عام 1994 في تحقيق العديد من المخطوطات الأدبية والتاريخية مع التدقيق والمراجعة اللغوية لها حيث كان من أبرز أعماله إعداده للأجزاء السابع والتاسع و الحادي عشر من كتاب الخطط التوفيقية لعلى باشا مبارك وكرمته المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم ضمن حفل تكريمه الذى استضافه بيت السنارى التابع لمكتبة الإسكندرية في ذكرى ميلاده الرابعة والثمانين مساء السبت الموافق 5 مايو 2018 وذلك بمنحه شهادة تقدير ودرع المؤسسة المسمى باسم الشيخ محمد عياد الطنطاوي الذى تسلمته زوجته الأستاذة زينب القوصي كبير الباحثين الأسبق بمركز تحقيق التراث بدار الكتب المصرية التي أهدتها المؤسسة بدورها شهادة تقدير ودرعًا مماثلا .