الأحد ٢٠ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٩
بقلم سعيد مقدم أبو شروق

البحث عن التعبير الصحيح!

عندما يصاب عضو من أعضائنا بجرح بليغ، وقبل أن يبرأ، قد يصطدم بشيء ما فنحس بالوجع الشديد يرافقه نزيف من الجرح، عندها نقول باللغة الدارجة (انلچم الجرح).
ولكن ما هو الفعل الفصيح المناسب بدل (انلچم) الدارج؟!

تصفحت القواميس وبدلت حرف (چ) غير العربي بالكاف، لكن المعاني التي ظهرت لي كانت بعيدة عن المعنى الذي أبتغيه.
فلجأت إلى موسوعة اللهجة الأهوازية لمؤلفها عبدالأمير الشويكي لعلي أجد ضالتي، وجدت الفعل بالدارجة ولم أجد فصيحه.
ثم رحت أبحث في موقع غوغل عن المعاني التي لها صلة قريبة أو بعيدة بفعل (لچم) الدارج، ظهر لي هياج الجرح، ولكن المعنيان يختلفان!
وتابعت البحث في مواقع الطب والمستشفيات لأجد تعابير مختلفة اخترت منها نكأ الجرح وإيذاء الجرح، لعل هذا التعبير أقرب من الهياج.

قبل أعوام كان يسكن في حارتنا شيخ كلما شرب ماء تذكر عطش الحسين عليه السلام فقال:
لا أفلح من حرمك الماء يا أبا عبد الله.
وأنا اليوم تذكرت حرماننا من الدراسة بلغتنا، فدعوت كما كان يدعو الشيخ:
لا أفلح من حرمنا الدراسة بلغتنا العربية.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى