الأربعاء ١٣ آذار (مارس) ٢٠١٩
بقلم نــــــاديـــة بيـــروك

قصص قصيرة جدا

حوار

كان يحتكر الكلمة، يمنعهم من الرد وحين ينهي كلامه كانوا يصفقون في بلاهة.

ملابس مثيرة

ذهبت إلى البقال، حين تأخرت, تعقبتها والدتها لتجد البقال العجوز قد اغتصبها وهو يكتم أنفاسها. كانت الأم تنتظر إعدام الجاني, لكنهم برؤوه بدعوى أن الطفلة ذات خمس سنوات كانت ترتدي ملابس مثيرة.

كفاءة

كانوا يمدحون عمله، يمجدون أبحاثه، وكان صاحب العمل ينظر إليه بين مكذب ومصدق.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى