الثلاثاء ٩ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٨
بقلم هند فايز أبوالعينين

سلـْني ... كيف

سلني ... كي أعلمك
كيف يفقد الحبُّ كيانه ...
كيف يصير العهد
سرابا ً ... كماض ٍ غريب
كذكرى سني الضحك والعشق
حين تثكل العهودُ الأمانة ...
سلني ... كي أخبرك
كيف تستبكي الورودُ القلبَ
تغرز شوكا في نبضه
تعبق سمّـاً ... لا عطرا
حين تأتي باقات الورد
مخضبة ً بالخيانة ...
سلني ... فالعمرُ قصير
والحبُّ بات وئيد عهده
والعهد صار محض سراب
خطـّته يدُ غادر
نسيَ العشق وأخدانه...
قطعت يمناه أوصالنا
طعنت قلبا ً مؤتمـِنا ً
وظنّ أن طعن ماءً
كيف يفقد الحبُّ كيانه ..؟
حين تضل فراشات النبض
مساربها ... إلى نورٍ حالك
ويفقد الحلم أمانه ...
ويضحي الصديق عدوا
ويصبح الفراق عنوانه...
كيف يفقد الحبُّ كيانه ..؟
كيف يئد المحبُّ وجدانه ..؟
أينوي قتل العهد..
ثم يحيك له أكفانه ..؟
كفكف دمعك... ولا تسل
فما من دمع ٍ
أعاد قتيلا..
وما من قتيل ٍ
أعطى غفرانه...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى