الخميس ٢٩ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٩
بقلم رشا السرميطي

رشا السرميطي

رشا سيف الدين عبدالرحمن السرميطي

كاتبة وأديبة فلسطينية، تكنَّى بــ " عاشقة الورد ". تخفي شخصيتها الفذّة مسيرة حياة لطالما مُلئت بالكفاح، وخوض غمار الألق والإبداع في كافة ميادين عطاءاتها وإنجازاتها الحياتية. هكذا، نشأت ابنة القدس، ذات الثماني والعشرين ربيعاً، رافضةً انتمائها يوماً للهزيمة، فاستنهضت عزائمها مواجهة كافة التَّحديات لبلوغ الحياة الكريمة، بفضل ما أُوتيت من دعائم أحلامٍ راسخات، لم تنأى عنها روحها يوماً لتصبح واقعاً منغمسة به.

حصلت على درجة البكالوريوس في الإقتصاد من كلية الإقتصاد والعلوم الإدارية في جامعة النجاح الوطنية.

خاضت مضمار العمل من أوسع أبوابه، فكان لها الدور البارز في المجال الإداري، فعملت بمجالات السكرتاريا والمحاسبة وإدارة المشاريع والإشراف على تنفيذها، كما وشغلت منصب المراسلة في مجلة ديوان العرب الثقافي والمصممة مع دار الفكر العربي.

ظهرت ملامح اهتمامها بالكتابة الأدبية وهي في سنٍ مبكرة، حيث كان لها الكثير من الأعمال النثرية التي نُشرت في بعض المنتديات الثقافية، والملتقيات الفكرية، والعديد من المواقع والمدونات والصحف الالكترونية منها والورقية. وبفضل ما تميزت به من جمالية التصميم ورقيّ الإخراج الفني وما نهلت من العلم والخبرة في هذا المجال، فقد أنجزت العديد من التصاميم لمختلف أغلفة الأعمال الأدبية الشعرية أو القصصية الحكائية أو الروائية النثرية والتي حظيت على جوائز أدبية مع العديد من دور النشر.

هويت الرسم والتصوير الفوتوغرافي، وأتقنت العمل بالأشغال اليدوية، كأعمال التطريز الثراثي الفلسطيني، والنقش على النحاس، الرسم على الزجاج، وصناعة الحليّ الفلسطيني، إلى جانب العديد من الأعمال التي تعتمد في إنجازها على الإبداع في استخدام مخلفات البيئة.
كما وكان للعمل التطوعي نصيباً لا يمكن إغفاله في حياتها العملية، فانخرطت به بمشاركتها مع المؤسسات والجمعيات الخيرية التي تسعى للرقيّ بالمرأة الفلسطينية، وتمكين قدراتها، وتوظيف طاقاتها بما يدعم مسيرة بناء المجتمع، وكذلك، توظيف طاقات الشباب والأطفال بما يعود بالنَّفع على الأمة الإسلامية.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى