الأحد ٢٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٩
بقلم سليمان نزال

‎كرة الندم أم كرة الندم؟

تركضُ الأيام خلف أنفاسي
‎يلهث العجبُ
‎هل كرة القدم أهم من دمي؟
‎ولأي الإستدارات ستمضي
‎يا حلم الفقراء
‎و القمحُ ينتحبُ
‎و المستديرة تُغتصب
‎و القلبُ ينسحبُ
‎و منابر الحيرة عالية
‎لكنها لو أبصرت
‎سترى في نزفها الحقب
‎فعلام تربط ضلوع العروبة
‎بصافرة من حَكَمْ
‎كرة الأحزان كبرت
‎و الملعب قلبي
‎و صرختي كتابي؟
‎طعنة أخي..
‎هل تدخل من باب التشجيع
‎أم تنسل من باب التطبيع
‎لماذا على الصقر أن يحلق بفضاء
‎أصغر من شبرين
‎ثم ننسى السماء بأمرٍ اغترابي؟
‎أي هدف يسجله مشبوه, مندس
‎في مرمى حيرتي و اكتئابي؟
‎أي جمهور يصفق لغرسة من نزفي
‎متجاوزا عن شجري كله
‎حقي كله
‎كامل ترابي؟
‎فلا تحرقوا علمي..
‎دمي يرفعه لكم
‎هنا . و هناك
‎كل الرايات لي..
‎من الأهرام
‎إلى وهران..
‎من العراق
‎من فلسطين
‎إلى سوريا
‎إلى لبنان
‎من الخليج
‎إلى المغرب
‎إن في انتسابنا
‎مليون حديقة تريد الحياة
‎فلينهض العقلاء
‎أن رمية الحقد
‎لا تصيب سوى كياني..
‎ليتدفق الانتماء نيلا في عشق مصر
‎فليتدفق طيورا من قبضة واحدة
‎في عشق الأوراس
‎و انتبهوا
‎لا تُختصر البحار
‎في قطرة سوداء
‎لا تُختصر الحدائق في غصن يابس
‎يا أهل مصر
‎يا أهل الجزائر
‎نحبكم
‎نحبكم معا
‎كل روافد أسئلتي
‎تصب في نهر خالد
 

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى