الأربعاء ١ حزيران (يونيو) ٢٠٠٥
بقلم فردوس عبد الرزاق البجاوي

أمنية من ورق

أنا, صدّقيني, أخاف عليك
إذا ما الفؤاد هفا و خفق
فما أصعب الحبّ حين يكون
مجرّد أمنية من ورق
دعيه, و لا تكتبيه قصيدا
و لا تسهري الليل حتّى الأرق
فلو قالت الشّعر بعض النّساء
لماد الفضاء بنا و احترق
لعلّي استبحت شذا الياسمين
و قلت الذي قلته دون حق
و لكنّنا قد مضينا سويّا
و لا نملك الآن أن نفترق
لنا الوهم و الأمنيات و قلب
يؤرّقه الوجد حين يرق

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

كاتبة وشاعرية تونسية

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى