الخميس ٢٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٨
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

بغداد

بغدادُ لاتتألمي

تجري دموعكِ في دمي

لا .. لنْ نظلَ بصمتنا

تحتَ السحابِ المظلم ِ

*****
ها قد أتينا ياعراقْ

هيا لنتركَ يا رفاقْ

عهدَ التمزقِ والشقاق

كي نلتقي بعد الفراق
*****
فبحقِّ أوصالِ البراءة

فلنعفو عن كلِّ الإساءة

لنعيشَ في عهد الوضاءة

******
لا .. لنْ تموتَ عروبتي

والحقُّ لاحَ بأنجمي

بغدادُ لا تتألمي

تجري دموعكِ فى دمي .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى