السبت ٣١ آذار (مارس) ٢٠٠٧
بقلم بيانكا ماضية

رغبة في الانعتاق

حكايات كثيرة وفصول من الحياة ، وأفكار تعتمل في خلدي تحثني على الكلام وعلى إفراغ مافي نفسي من شحنات انفعالية .
قد أجد صديقاً أبثه لواعجي ، أسر له مافي صدري المليء بدخان الحياة ، مايسرق مني لذة الاستمتاع بالنسائم الرقيقة ، ومايحجب عن عينيّ ضوء القمر .

لكنني مهما تكلمت وأطلت ، ووضعت غشاوة على قلبي أُلهي بها نفسي عن بؤرة الشعور بما يلوّن دقائق عمري من سواد ، فإنني لن أتمالك تلك اللحظات التي تستدعي مني أن أنخرط في تلويناتها لأجد ذاتي وقد غاصت في ضباب من الحزن يلفح فؤادي بدفقاته المنسربة فيّ .

لكنني وفي غمرة من التفكير في النفس الإنسانية ، وفي هذا الوجود ، وفي هذا العالم اللامنتهية صوره ، اللامنتهية بشاعاته التي أتلمس مآسيها في غير جانب من جوانب غليانه ، أستطيع أن أسقي ماذبل في داخلي لأجدد فيه الحياة وأزرع فيه النشوة والمتعة في الإحساس بكل ماهو جميل يقع تحت عيني ولا أتلمس له طريقاً لفؤادي .

القبيح متعددة صوره ، لكن الجميل هو الذي أسترق النظر إليه ، أحياه ، فيكون جزءاً منّي وأكون جزءاً منه ، أوليه مشاعري كي يحثني على سماع صوته الرقيق ، وطلته البهية في سماء وجودي ، وأنغامه التي يسكبها أمناً وطمأنينة في نفسي ، فلمَ أذرف دموعي متشربة بالملوحة ؟ ولمَ هذه الحشرجة في حلقي ، وفي النفس رنين لأشياء جميلة ؟ لمَ يسهو العبق عن نفسي ، وفي مقدوري أن أكوّن خليطه من همساتي ؟! .

شيء عميق ينسرب في نفسي يلامس كل خلاياها ، يدب الرعشة فيها ، ويوقظ فيها أدق الشعور ، أجد نفسي في محرابه متعبدة خاشعة ، يملأ مداي بتمتماته العذبة فيشعرني بالوجود الجميل ، وكأنما يسكن قلبي شيء رهيف الحس أصغي إليه ويصغي إليّ ، ينسيني عذابات أعيشها ، فأقرأ الكون مرة أخرى .

ما أروعه هذا الذي يتغلغل إلى عروقي ، ليجعلني أعيش دقائقه ، وأنا شديدة الحساسية تجاهه ، فيا ليته يبيت لياليه كلها في فؤادي ، لينبت فيه أشجاراً باسقة خضراء ، تورق ثمارها بما هو مدهش وعجيب ، فأحصد منه عطراً يعبق بالبخور والورد .

لله ما أروع هذه الدنيا التي تمتزج بوعوده ، لكأنه سحر يجوب تخومها فيحيلها إلى جنة وارفة الظلال .

إن الروح لتنطلق من جديد لتزيح السكون الذي يمزق القلب ، هي الرغبة في الحياة بقلب دافئ واسع الآفاق تجري في عروقه حروف الشوق ، تجعلني أشدو وأغني وأفرح .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى