ديوان الشعر

  • ظلال في بهاء المطلق

    ، بقلم مادونا عسكر

    الظّلال المنتشرة هنا وهناك ظلّ واحد للواحد الّذي لا ظلّ له المفردات ثقيلة الكلمات وضيعة العظام الّتي تشبع جوع التّراب الأنفاس المندثرة في عزلة الغموض الّدماء المعانقة صدى الطّبيعة تجتمع في يده صادقة هي الكلمة لأنّها ثبات الرّحيل... الرّحيل أبقى.
    (٢) العالم موت في السّماء (...)

  • إلى خائنة

    ، بقلم أبي العلوش

    إنّي أحبُّكِ كنْتِ حلمَ حياتي كنْتِ الربوعَ وبهجتي وفراتي ومضيْتُ نحوكِ والدروبُ خطيرةٌ لم أكترثْ ياحلوةً بنجاتي قدمْتُ قلباً مخلصاً دقاتُهُ عزفَتْ لأجلكِ أعذبَ النغماتِ مثلي أتاكِ الشعرُ يمشي عاشقاً أهدى إليكِ قلائدَ الكلماتِ فإذا بقلبكِ في الحقيقةِ مشركٌ يأبى الوفاءَ ويعرفُ (...)

  • لا قبائل في وطن مايا العاشق!

    ، بقلم ياسين عبد الكريم الرزوق

    نطق العراق هنا لمايا دولتي سقط العراق بهم و مايا رفعتي عشق العراق نساء شامٍ تشتهي في حبيّ المجنون بعضك نصرتي مايا زيوسُ سيسلب الأعراب قهر عراقنا مايا زيوس سيعلن الأهواز صلح شقاقنا مايا زيوس سيرفع الرايات في نهد الأماني في مدار سباقنا مايا زيوس سيرضع الحلمات في أنحاء من (...)

  • ابتسام الخدود

    ، بقلم عادل سالم

    إذا ابتسمتْ خدودك ذات يومٍ

    تساقطت الثلوج بعزِّ صيفِ

  • يا مِصرُ

    ، بقلم رمزي حلمي لوقا

    يا مِصرُ إنِّى عَاشِقٌ .... مَحبُوبَتِى أهوَى جَمَالَ الشَّمسِ فى الوَادِى البَعِيدْ أهوَى فى هَمسِ العَاشِقِينَ تَبَتُّلًا أهوَى دَلَالَ النِّيلِ فى اللَيلِ العَنِيدْ أهوَى الشَّوَاطِىءَ مُثقَلَاتٍ بالحَنِينِ تُعطِى السَعَادَةَ و المَحَبةَ مَن يُرِيدْ أهوَى الحَضَارَاتِ (...)

  • حسين خلف..وداعٌ شيوعيٌّ مبكّرٌ

    ، بقلم هاتف بشبوش

    الصّباحُ ..... إستيقظَ اليومَ ياهاجري وأولئكَ الذين نراهمُ رائعين و من نراهمُ كما الرعبِ والأشباحْ إستيقظَ الصباحْ... وأنتَ هنا يا حسين ، هذا ما تراهُ العيون فكم هو عظيمٌ أن نظلّ نمشي ...ونمشي...ونمشي حتى نربحَ اليوبيلَ الذهبي للديمومةِ والبقاء إستيقظَ الصّباحُ... وأنا أرى (...)

  • القدس نادت

    ، بقلم البشير محمد الرملي

    القدس نادت أمة نامت فلم

    تسمع نداها يا لها من مهزلة

  • مايا ترفع شعلة زيوس بالعشق!

    ، بقلم ياسين عبد الكريم الرزوق

    لمايا يكتب الأكوان قلبي في عيوني لمايا يطلق العشق الكبيرُ جنون ليلي في جفوني أنا ما زلْت بوح الأرض في نهر الفتونِ و مايا نبعي الآخّاذُ في وجه القرونِ و مايا خمريَ الجاري و كأسُ عزيمتي و شجاعتي بين المنونِ غريبٌ في ديار عشيرتي لا تسكنوني مريضٌ دون عرش حبيبتي لا تتركوني وحيدٌ (...)

  • وصايا الدرب الأخير

    ، بقلم حسن العاصي

    في الوصايا الأخيرة رمل يكتب ظمأ العشب فوق الأبواب المغلقة سماء تسكب خرير الدمع في الحناجر لحظة اليقظة أحجار المركب تحتضر على الطرقات والبشر تطوي ظلها بما تيسّر من قمح لا يبصرون ريح الكهف مساحة الإيمان تكسر العدم تلعق مناقير الزجاج وتلغي سرّ الامتداد في الدروب يطرق التراب مرايا (...)

  • هاتف على أوتار قلبي (٢)

    ، بقلم نوميديا جروفي

    سمعته يُحادث الأوتار و النشيد فخورة بقربه و حظّي السعيد تائهةٌ في حِسّهِ كالدّم في الوريد عندما أحببتكَ غرقتْ صحراء أتاكاما بالمطر ذاب جليد القطبين من حرارة حُبّي أخفضتْ جبال الهمالايا رأسها احتراما لهذا الحبّ ثار بركان فيزوف فرحًا بعودة الحبّ للعالم قرأتُ شعرًا كثيرًا لكن كشعرِ (...)