الأربعاء ١٢ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٧
بقلم علي العلوي

قمر الأرق

زمن آخر يسكنني كالليلِ

ويحملني كالسيل

إلى أقصى خطواتي

زمن آخر يسكنني

وأنين يسكنني خارج ذاتي

قلتُ لهُ:

هل أنتَ شبيهي

وشبيه صلاتي؟

هل أنتَ دليلي

ودليل صفاتي؟

قلتُ لهُ:

من أي مروج جئتَ؟

ومن أي الأمواج ستأتي؟

قالَ:

وهل أنا غيركَ؟

هل أنا غيرك يا طيف رفاتي؟

................

أنا نار في زفرة آهاتي

أنا نور في شهقة آهاتي

أنا سر تحمله سحب الأمواتِ

فهاتِ دماءك أسقيها دمع مسراتي

* * *

زمن آخر يسكنني كالريحِ

ويدنيني من نبض جراحي

زمن آخر يسكنني

وحنين يسكنني داخل روحي

أسلمت كلامي للحبرِ

وصحت كلوح البحرِ:

أيا نهر تعالَ

فجفني يتدلى كالألوانْ

وتعالَ أيا موجُ

فمثلي لا تسكنه الأزمانْ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى