الأربعاء ١٦ نيسان (أبريل) ٢٠٠٨
بقلم مجيد البرغوثي

المالُ كالمَاء

المالُ كالماءِ إن جَفت مواردُهُ
تجري المواجعُ أشكالاً وألوانا
 
الدمعُ أوّلُها... والدمُّ آخرُها
والحبرُ بينهما يَرثي ضحايانا
 
تجري المقاديرُ من يأسٍ إلى أملٍ
وتعكسُ الجَريان الحُرّ أحيانا
 
والمنحُ كالمنعِ بلوَى أمرها جللٌ
والمانحون وبعض الأهل بلوانا
 
فمن أطاع أعادينا.. له مَدَدٌ
ومن عصاهُم قضى جوعاً وحِرمانا
 
المالُ مِدفعُهم يَحمي توابعَهُم
يَحمي رعاياكَ كي يُفني رعايانا
 
أما العزيزُ فإن العزّ ثروتهُ
والرزقُ في الغيْم والرزّاقُ مَولانا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى