السيدة عوض رئيس الإحصاء الفلسطيني

الرابطة الدولية للإحصاءات الرسمية

، بقلم زينب خليل عودة

انتخبت السيدة علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني رئيساً منتخبا للرابطة الدولية للإحصاءات الرسمية للأعوام 2013-2015 ورئيساً للرابطه للأعوام 2015-2017، وجاء ذلك خلال اجتماع الرابطة الدولية للإحصاءات الرسمية المنعقد في هونغ كونغ خلال الفترة من 25 – 30/08/2013، حيث تعتبر الرابطه منظمة دولية غير حكومية تم تأسيسها في عام 1985، وهي تابعة للمعهد الدولي للإحصاء (ISI)، حيث يتم اداراتها من قبل لجنة تنفيذية منتخبة لمدة سنتين، وتضم العديد من المتخصصين في مجال الإحصاءات الرسمية، وكذلك العديد من منتجي ومستخدمي الإحصاءات الرسمية في مختلف انحاء العالم.

وأعربت السيدة عوض، عن سعادتها وشكرها لأعضاء الجمعية العامة للرابطة على ثقتهم العالية بانتخابهم لها رئيساً منتخباً للرابطة، رغم عدم تقدمها بالترشح للرئاسة، مؤكدة لجميع الأعضاء أنها ستبذل قصارى جهدها في خدمة رسالة وأهداف الرابطة، بشكل يجعلها متميزة في الأداء والعمل من اجل تعزيز وتفعيل الإحصاءات الرسمية بين الدول.

وقالت السيدة عوض، أن الرابطة تهدف إلى تعزيز التفاهم والتقدم للإحصاءات الرسمية والموضوعات ذات الصلة، وتعزيز تطوير الخدمات الإحصائية الرسمية بفعالية وكفاءة من خلال الاتصالات الدولية بين الأفراد والمنظمات، بما في ذلك المستخدمين للإحصاءات الرسمية، فضلا عن معاهد البحوث.

وتابعت السيدة عوض، أنه لأول مرة يتم انتخاب شخصية عربية رئيساً للرابطة منذ تأسيسها عام 1985، مما يعتبر هذا بمثابة حدثاً إحصائيا عربياً الأول من نوعه. مؤكدة أن وجودها كأول رئيس عربي منتخب للرابطة، هي فرصة لتعزيز وتفعيل مشاركة الدول العربية في مثل هذه الاجسام لتطوير الإحصاءات الرسمية في المنطقة العربية وخاصة في ظل ما تشهده المنطقة العربية من أوضاع غير مستقره، والتي كذلك من شأنها سد الفجوة في الإحصاءات الرسمية بين الدول النامية والمتطورة، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات وأوجه التعاون في كافة المجالات التي تخدم تعزيز وتطوير الإحصاءات الرسمية بينهما.

وأضاف رئيس الإحصاء الفلسطيني، أن العضوية في الرابطة تكون من خلال أعضاء أفراد يعملون في المجال الإحصائي وأعضاء مؤسسات تعمل في الاحصاء والتي قد تكون مؤسسات تعليمية وعلمية وحكومية ومنظمات غير ربحية، ومؤسسات تجارية.

وأضافت السيدة عوض، أنه ومن أجل تحقيق أهداف ورسالة الرابطة، تنظم الاجتماعات والحلقات الدراسية، والمؤتمرات، والأنشطة ذات الصلة بشكل مستقل أو بالتعاون مع غيرها من المنظمات، وكذلك التعاون مع المنظمات الدولية والوطنية، والمنظمات الإقليمية وغيرها من المؤسسات التي تتفق مع اهداف الرابطة، بما في ذلك المكاتب الإحصائية الرسمية، بالإضافة إلى نشر الدوريات والنشرات والكتب والتعميمات الإعلامية، بشكل مستقل أو بالتعاون مع غيرها من المنظمات، والتنظيم أو المشاركة في الأنشطة التعاونية.


زينب خليل عودة

كاتبة فلسطينية، مراسلة الديوان في قطاع غزة

من نفس المؤلف