الصُّورة البَصَريّة في شِعر العُميان

دراسة نقديّة في الخيال والإبداع

، بقلم عبد الله بن أحمد الفيفي

اقرأ كتاب «الصُّورة البَصَريّة في شِعر العُميان: دراسة نقديّة في الخيال والإبداع»، للأستاذ الدكتور عبدالله بن أحمد الفَيْفي، 1996، أو نزّل نسختك، عبر موقع "إرشيف الإنترنت" العالمي:ـ

http://archive.org/details/BlindsPoetry
نبذة عن الكتاب:ـ

عدد الصفحات: 442

- يعدّ الكتاب أول كتاب علمي من نوعه في هذا الموضوع، حيث منح مؤلّفه درجة الدكتوراه عام 1993م، وقد شمل دراسة إنتاج الشعراء العميان العرب عبر كل العصور الشعرية العربية حتى العصر الحديث، شملت الشعراء: (بشار بن بُرد 95 ـ 167هـ= 714 ـ 784م)، و(علي بن جبلة العكوّك 160ـ 213هـ= 777 ـ 728م)، و(أبا العلاء المعري 363ـ 449هـ= 973 ـ 1057م)، و(علي بن عبد الغني الحصري القيرواني 000 ـ 488 هـ= 000 ـ 1095م)، و(أبا جعفر أحمد بن عبدالله التطيلي 000ـ 525هـ = 000 ـ 1131م)، و(عبدالله البردّوني ـ معاصر)، في دراسة موازنة بالشعراء المبصرين، شملت: (أبا نواس الحسن بن هانئ ـ 198هـ)، و(ابن درّاج القُسْطلَليّ الأندلسي ـ 421هـ )، و(الأخطل الصغير / بشارة الخوري ـ 1388 هـ). وتقوم الأطروحة على الإحصاء الدقيق لمعجم شعر العميان، وتفيد من علم الفيسيولوجيا وعلم النفس والاجتماع واللسانيات في معالجتها للموضوع وفق منهجيّة إبداعيّة متميّزة عمّا سواها- كما جاء في قرار لجنة التحكيم التي منحته الجائزة العربية المحكّمة، جائزة الشاعر محمّد حسن فقي، عام 2001- بما توخته تلك المنهجية من التوصل إلى نتائج علمية محددة في فهم عملية الإبداع والخيال الفني والإجابة عن الأسئلة النقدية والفلسفية والثقافية المتعلّقة بعمل الذهن والنفس والذاكرة والمخيّلة.ـ

- الكتاب في أصلة رسالة دكتوراه، نالت الدرجة العلميّة بتقدير عام (امتياز مع مرتبة الشرف الأولى)، ونوقشت صباح السبت 29 شعبان 1413هـ الموافق 21 فبراير 1993م، في كليّة الآداب- جامعة الملك سعود، الرياض.ـ

- مُنح الكتاب جائزة الإبداع في النقد من هيئة جائزة الشاعر محمد حسن فقي، التابعة لمؤسسة يماني الثقافية الخيرية، في دورتها السادسة للعام ألف وأربعمائة واثنين وعشرين من الهجرة الموافق لعام ألفين وواحد من الميلاد. وجاء في شهادة الجائزة "أن الفائز قد استحقها عن كتابه؛ لأنه قدم دراسة تعدّ من الدراسات النقدية المتميّزة التي تثبت تفوّق العميان على المبصرين في كثافة تلوين الصورة، وكثافة التصوير البصري، كما استطاع المؤلف أن يستدلّ على تهافت الآراء الشائعة التي جعلتْ قول الشعر وفنون التصوير فيه ثمرة من ثمار الثقافة البصرية، كما أثبت أن الأنساق الفكرية والأعراف الاجتماعية والتوليدات اللغوية هي الأقدر على إنتاج الصور الشعرية والأجدر بصياغة التخييل الإبداعي. فضلاً عن اهتمامه بكيفية تشكيل الصور الفنية واختلافها عن صور المبصرين". هذا، وقد قام بتسليم الجائزة كل من السيد فاروق حسني وزير الثقافة المصري ومعالي الشيخ أحمد زكي يماني وزير البترول والثروة المعدنية الأسبق في المملكة العربية السعودية ورئيس مؤسسة يماني الثقافية، في مساء يوم السبت العاشر من شعبان 1422هـ الموافق السابع والعشرين من أكتوبر 2001، وذلك في حفل أقيم لهذه المناسبة بقاعة صلاح الدين بفندق شيراتون القاهرة.ـ
انظر صفحة "الأخبار"في الموقع.ـ

http://www.khayma.com/faify/index28.html

- نبذة عن كتاب "الصورة البصرية":ـ

الكتاب أطروحة المؤلف لدرجة الدكتوراه، التي حصل عليها بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى. تهدف الدراسة إلى استنباط النماذج النمطية للصورة البصرية في شعر العميان، ومن ثم تحديد خصائصها، موازنة بالمبصرين، والمنطق الفني والنفسي الذي يحكم نظامها. ومن جهة أخرى، تسعى الدراسة إلى استغلال ما توفره مادة البحث من حقل اختباري لما يطول حوله الجدل من قضايا الخيال والإبداع، من حيث علاقتهما بالواقع الحسي وبالتمثل الثقافي، بغية الخلوص إلى منظور علمي أشمل حول المَلَكة الإنسانية في التخيل والإبداع.ـ
هذا، وقد منحتْ هيئةُ جائزة الشاعر محمد حسن فقي، التابعة لمؤسسة يماني الثقافية الخيرية، في دورتها السادسة للعام ألف وأربعمائة واثنين وعشرين من الهجرة الموافق لعام ألفين وواحد من الميلاد، جائزة الإبداع في الشعر والنقد للدكتور عبد الله الفَـيفي، وذلك عن كتابه هذا. وجاء في شهادة الجائزة "أن الفائز قد استحقها عن كتابه؛ لأنه قدم دراسة تعدّ من الدراسات النقدية المتميّزة التي تثبت تفوّق العميان على المبصرين في كثافة تلوين الصورة، وكثافة التصوير البصري، كما استطاع المؤلف أن يستدلّ على تهافت الآراء الشائعة التي جعلتْ قول الشعر وفنون التصوير فيه ثمرة من ثمار الثقافة البصرية، كما أثبت أن الأنساق الفكرية والأعراف الاجتماعية والتوليدات اللغوية هي الأقدر على إنتاج الصور الشعرية والأجدر بصياغة التخييل الإبداعي. فضلاً عن اهتمامه بكيفية تشكيل الصور الفنية واختلافها عن صور المبصرين".ـ

- (ط. نادي الرياض الأدبي: 1996م).ـ

- يطلب من: النادي الأدبي بالرياض

- متوفر في المكتبات العامة، ومنها:ـ
. مكتبة جامعة الملك سعود، الرياض
. مكتبة جامعة الملك عبد العزيز، جدة
. مكتبة جامعة القاهرة، القاهرة
. مكتبة الكونجرس، واشنطن

- متوفّر في المكتبات التجارية، ومنها:ـ

مكتبة جرير- الرياض

مكتبة العبيكان- الرياض

http://khayma.com/faify/index40.html
http://archive.org/details/BlindsPoetry

http://www.facebook.com/p.alfaify