أحمد فؤاد نجم سَـفِـيـرُ القـَـلـْـبِ الجَـمِـيـلْ محيي الدين الشارني

تـَحِـيَّـة إلـَى رُوحِـهِ الـزكِـيَّـة

( مَـنْ قـَالَ الشـَّاعِـرُ مَاتْ ...
فـَقـَـدْ أغـْـفـَـلَ حَـقَّ الحَـيَاة ْ ... )
... وأنـْتَ مَا ضَاءَ الوقـْـتُ ... صَـدِيـقــهْ ...
وأنـْتَ مَا فـَاءَ الشِّـعْـرُ .......... بَـريـقــهْ ...
وأنـْتَ مَا نـَاءَ الحُـلـْـمُ ولـَسْـتَ تـَـدْري ...
أنـَّـكَ خُـطـَافـهُ وبَـيْـلـَـسَان حَـريـقــهْ ...
وأنـْتَ وَمَا لِلـْـمُـنـَى مِـنْ خِـلٍّ ...
بَعْـدكَ ضَـيَّـعَ الطـَّـريقُ أمْـوَاجَ طـَـريـقــهْ ...
وأنـْتَ ... يَا نـَوَرًا فـَـرحَـتْ بـشَـذا تـَـرَانِـيـمِـهِ الأيـَّامُ ...
وتـَـغـَـشـَّـتـْـهُ السَّـجَايَا ... مِـنْ فـَـرْطِ شِـعْـرهِ ...
مَاتَ الأقـْحُـوَانُ جُـنـُونـًا ... وقـَـدْ كـَانَ الشـِّعْـرُ
سَـلـْـسَـبـيـلَ شَـقِـيـقــهْ ...
فـَـيَا وَطـَـنـًا مُـرَصَّـعًا بـشَـهْــدِ النـُّـبُـوءَاتْ ...
يَا وَطـَـنـًا يَـعْـشَـقُ البَـحْـرَ ويَـعْـشَـقـُـنِـي ...
لا تـُـوَدِّعْـهُ ... وَهَـلْ يَـأبَى الحُـبُّ أنْ يُـوَدِّعَ
هَالات عَـشِـيـقــهْ ...
ألِـفـْـنـَا البَـوْحَ ... ولـَكِـنـَّا هَـهُـنـَا ...
نـَـبْـنِـي بَـيْـتـًا لِـفـُطـَام الهَـوَى ...
وَمَا إكـْـتـَوَى مِـنْ حُـمَّى رَحِـيـقــهْ ...
عَـزيـزًا وإنْ فـَارَقـْـتـَـنـَا ...
الوَطـَنُ قـَالَ ... إطـْـمَـئِـنـُّـوا ...
صَـفـْـصَافـَـة عَـلـَى فـَـمِـهَا القـَـمَـرْ ...
لـَنْ يُـفـَارقـَـنِـي وسَـحَائِـبُ الأيـَّام ومُـتـَـنـَـهِّــدَات العُـصُـور
لـَنْ تـُعِـيـق مِـجَـسَّات عَـقِـيـقــهْ ...
إنـَّـهُ يَـسْـكـُـنُ بَـيْـنَ جَـنـَـبَاتِـي ...
كـَـتِـبْـر المُـنـَى ...
فـَكـَـيْـفَ لا أمْـتـَـزجُ بأمَارَاتِ شِـعْـره
جُـلـُّـنـَاره ...
ورَقِـيـقــهْ ...
رَجَـوْتُ الـدنـْـيَا أنْ تـَـبْـقـَى مَعِـي هَـهُـنـَا ...
وتـَأخـُـذنِـي إلـَى شَـذاهُ ...
فـَأنـَا أ ُريـدُ أنْ أكـُونَ فِـي القـَـبْـر رَفِـيـقــهْ ...
قـَالـَهَا الشـِّعْـرُ وإكـْـتـَـفـَى
يُـوَزِّعُ العَـبَـرَات عَـلـَى صَادِحَات مَا تـَـرَاءَى عَـلـَى
جَانِـحَاتِ بَـريـقــهْ ...
 
قـَالـَتْ الأشْـجَارُ دَعْـنـَا نـُـقـَـبِّـلُ طـَـشِـيـشَ يَـدَيْـهْ ...
وقـَالـَتْ الأطـْـيَارُ نـَحْـنُ أقـْـرَبُ مِـنْ زَخـَـم
الحَـفِـيـفِ ... إلـَـيْـهْ ...
وقـَالـَتْ الأنـْهَارُ ... نـَـسِـيـرُ إلـَـيْـهِ طـَـوْعًا ...
دَعُـونـَا نـَـمُـرُّ إلـَـيْـهْ ...
وقـَالَ حَـسُّـونٌ وَاقِـفٌ يَـنـْـظـُـرْ ...
وأنـَا ... مَـنْ سَـيُـغـَـنـِّي مَعِـي سَاعَـة إنـْـتِـشـَاء
الظـَّـهـيـرَه ْ ... ؟؟؟
مَـنْ سَـيُـولِـمُ مَعِـي بَاقـَات التـَّحَـرُّرْ ... ؟؟؟
مَـنْ ...........؟؟؟
قـُمْ أيُّـهَا الشـَّاعِـرْ ...
قـُـلْ أنـَّـكَ لـَسْـتَ المُـسَافِـرْ ...
قـُـلْ أنـَّـكَ خُـيُوط مَاء عَـلـَى فـَم الفـَـيْـرُوز تـَـتـَـزَاهِـرْ ...
قـُـلـْـهَا وَعِـشْ ...
قـُـلْ الأرْضُ أ ُمِّـي ...
وأنـَا مَعَـكـُمْ فِـي دَمِـي ...
قـُـلْ أنـَّـكَ حَـيٌّ وسَـتـَـلـْـقـَى ...
أحْـبَابَـكَ البـِـيـض ... الـذِيـنَ إلـَى نـَـيْـسَـم بَـريقِـهـمْ سَـبـقـُوكْ ...
والـذِيـنَ خِـفـْـيَـة عَـنـَّا ... وَعَـنْ أصِـيـص أصْـقـَاع الغـَـرَانِـيـق هَاتـَـفـُوكْ ...
والـذِيـنَ رَجَـوا شَـجَـرَة مَآقِـيـكَ وجَاؤُوكَ سِـرًّا وَدَثــَّـرُوكْ ...
والـذِيـنَ خِـفـْـيَـة عَـنـَّا ... وَعَـنْ شَـفِـيـفِ المَـوَانِـئ وفـُطـَام المَـحَارَه ْ ...
حِـيـنَ شَـيَّـعْـنـَاكَ ... إسْـتـَـقـْـبَـلـُوكْ ...
وقـَالـُوا ... مِـنْ فـَـرْطِ شَـوْق الإنـْـبـهَار إلـَـيْـكَ ...
دَعْـكَ مِـنـْـهُـمْ أيُّـهَا الشـَّاعِـرْ ... كـَمْ مَـرَّة عَاتـَـبُـوكْ ...
وهَـذا الشـِّعْـرُ ... ألـَمْ يَـصْـدُقـْـكَ ...
وَهُـمْ أخـْـلـَـفـُوكْ ... !!!
أنـَسِـيـتَ ... كـَمْ مَـرَّة عَاتـَـبُوكَ ... يَا شَـجَـنِـي ...
وكـَمْ مَـرَّة خَاصَـمُوكْ ...
وكـَمْ مَـرَّة رَأوْكَ حَـزيـنـًا ... ولـَمْ يَـحْـضـنـُوكْ ...
وكـَمْ جـئـْـتَ ضَاحِـكـًا إلـَـيْـهـمْ ... ولـَكِـنـَّهُـمْ تـَجَاهَـلـُوكْ ...
أنـَسِـيـتَ ... الوَرْد حِـيـنَ يَـلـْـقـَاكَ ... مُـبْـتـَهـجًا ...
والشـِّعْـرُ حِـيـنَ رَأوْهُ يَـبْـحَـثُ عَـنـْـكَ ... غـَالـَطـُوهُ ... وتـَـقـَمَّـصُـوكْ ...
أنـَسِـيـتَ ... !!!
قـَالـَتْ الأطـْـيَارُ ... كـَـفـَى ...
وقـَالـَتْ الأشْـجَارُ والأنـْـهَارُ وخَـلـَـلُ مَا
تـَسَـكـَّعَ بأطـْـيَافِ المُـنـَى ...
وقـَالَ صَـهـيـلٌ مُـبَـلـَّـلٌ بـمَلامِح الخَـلـَوَاتْ ...
قـَالَ صَـهـيـلٌ مُـبَـلـَّـلٌ بـمَلامِح خَـلـْـقـَـن
أوْصَاب نـَـقـَاوَة هَامَاتِـهِ قـَـنـَى ...
وقـَالـَتْ الأمْـطـَارُ وَمَا تـَـسَـوْسَـنَ عَـنْ أشْـعَار هَـذِهِ الدُّنـَى ...
قـَالـَتْ الدُّنـَى ...
أنـْتَ بَاسِـمُ أمَـل مَا بـنـَا ...
أنـْتَ أعْـنـَابُ مَا تـَـوَرَّدَ مِـنْ خِـضَابٍ ...
وَمَا تـَـرَامَى لـَـنـَا ...
أنـْتَ حَـبـيـبـنـَا يَـخـْـتـَالُ فِـي دِفْء قـَـلـْـبٍ خـَـشْـخـَاشُـهُ
وَاقِـفٌ يَـشْـعُـرْ ...
أنـْتَ حَـبـيـبـنـَا ...
أنـْتَ وَرْدنـَا ... الـذِي رَأيْـنـَاهُ
قـَطـْـرَة قـَطـْـرَة بَـيْـنـَـنـَا ... يَـتـَـنـَاغـَمُ ويَـكـْـبُـرْ ...
أ ُنـْـظـُرْ ...
أ ُنـْـظـُرْ ... أحْـبَابَـكَ ... كـَمْ بآقـَاح حَـبَّـاتِـهـمْ جَـمَّـلـُوكْ ...
أ ُنـْـظـُرْ ... أحْـبَابَـكَ ... كـَمْ إلـَى أمَانِـي أصْـبَاحِـهـمْ قـَـرَّبُـوكْ ...
أ ُنـْـظـُرْ ... أحْـبَابَـكَ ... كـَمْ إلـَى لآلِـئ شِعْـرهِـمْ أعَادُوكْ ...
وإحْـتـَضَـنـُوكَ ... وصَـدَّقـُوكَ ... وصَادقـُوكْ ...
أ ُنـْـظـُرْ أحْـبَابَـكَ ... كـَمْ بَاغـَـتـُوكَ بـوَشـَائِج عِـشْـقِـهـمْ ...
وَكـَمْ تـَـصَـبَّـبُـوا ألـَـقـًا ...
وبـتـَلاحِـيـن تـَلاويـن رحَابِ حُـبِّـهـمْ عَـطـَّـرُوكْ ...
أ ُنـْـظـُرْ كـَـيْـفَ هُمْ إلـَى بَـهَاء حِـنـَّائِـهـمْ ...
وَعَـلـَى زَعْـفـَـرَان شُـمُـوخِـهـمْ نـَصَّـبُـوكْ ...
أ ُنـْـظـُرْ ... أيُّـهَا الشـَّاعِـرْ ...
قـُـلـْـهَا وعِـشْ ...
قـُـلْ أنـَّـكَ هَـهُـنـَا ...
حَـيٌّ وَسَـتـَـبْـقـَى ...
قـُـلْ أنـَّـكَ حَـيٌّ وَسَـتـَـلـْـقـَى ...
أحْـبَابَـكَ البـِـيـض ...
وَسَـتـَـرقـَى ...
إلـَى شَـبَّابَـةِ أنـْـوَاط لـُؤلـُؤة مَـنْ أحَـبُّـوكَ ...
وإحْـتـَضَـنـُوكَ ...
وجَـمَّـلـُوكْ ...
قـُـلـْـهَا يَا أيُّـهَا الشـَّاعِـرْ ...
قـُـلـْـهَا وَعِـشْ ...
أنـْتَ طِـفـْـلٌ كـَالبَـحْـر مَا رَأيْـنـَاهُ يَـصْـغـُـرْ ...
أنـْتَ طِـفـْـلٌ مُـحَـلــَّى باليَاسَـمِـيـن والسُّـكــرْ ...
أنـْتَ طِـفـْـلٌ رَأيْـنـَاهُ يُعَـلــِّـقُ لأمِّـهِ نـَـقـَاوَة شـَامَـةٍ
مِـن النـَّـبَاريـس والحَـريـر والزَّعْـتـَـرْ ...
ويَـحْـتـَـضِـنُ هَـذا الوَطـَـنْ ...
حِـيـنَ قـَالَ لـَهُ الوَطـَـنْ ... أنـَا أ ُحِـبُّـكَ ـ يَاحَـبـيـبي ـ فِـي سَـمَاكَ أكـْـثـَـرْ ...
* * *
جَاءَتْ الحَـسَاسِـيـنُ
والهَـدَاهِـدُ والقـَصَائِـدْ ...
جَاءَ الـرُّخُ والـبَجَعْ ...
جَاءَتْ الـنـَّـوَافِـذ ْ ...
وَجَاءَتْ الـفـَرَاشـَاتُ وإنـْـشَاءَاتُ الـتـَّـوَاجُـدْ ...
أنْ اِبْـقَ حَـيًّـا ...
لِـتـَرَى لـَيْـمُونَ عُـمْـري يَـغـْـسِـلُ دَمِـي وَيُـومِـئُ
لِـقـُـمْـقـُمِـي أنْ تـَوَقــَّـفْ ...
فـَإنـِّي أرَى إقـْـتِـرَابـي الـوَشِـيـك مِـنـِّي ...
وإنـِّي أرَانِـي أتـَعَامَـدْ ...
أنْ إبْـقَ حَـيًّـا ...
لِـتـَرَانِـي واللــَّـيْـلُ يَـشِـيخُ ...
يَعْـرَى فِـي تـَـكِـيَّـتِـهِ ... يَـلـْـهُـو بأيَائِـل الـفـَـنـَارَاتِ ...
وأرَى قـَـلـْـبي يُـصَادِقـُـنِـي قِــنـِّـيـنـَة دَهْـشَـة وفـَوَاتِـحْ ...
وأرَانِـي أتـَـبَاعَـدْ ...
مَـنـَاسِجٌ ... هُـلـْـهُـلٌ ...
إبَـرُ وَقـْـتٍ ...
حَـمَامُ ريح ...
والـدَّوَاخِـلُ فـَوْضَايَ وبَعْـض نـَـبَـق حَـنـَّـطـُوهُ كـَيّ يَـبْـقـَى حَـيًّـا ...
مُـنـْـذ غـَـدٍ ...
تـَأتِـيـنِـي غـَـفـْـوَتِـي نـَـشْـوَى عَـلـَى كـَاهِـل السَّـوَاعِـدْ ...
أيُّـهَـذا الجَـسَـدُ / اليَاقـُوتُ ...
لا تـَبْـتـَعِـدْ ...
إنـَّا هُـنـَا ...
بَعْـدَهَا القـَصِـيـدَة تـَـتـَـنـَـوَّرُ ...
لِـهَاثَ نـَـبْـع ... أيْـقـُونـَـة مَـحَار وأ ُبْـنـُوسَ شَـوَاهِـدْ ...
* * *
قـَالـَتْ الأرْضُ ...
يَا دُنـْـيَا جَـمِّـلِـيـنِـي بأنـْـوَار شِـعْــرهْ ...
وقـَالـَتْ الأطـْـيَارُ ...
يَا أرْضُ زَمِّـلِـيـنِـي بفـُـتـُوحَاتِ جَـمْـرهْ ...
وقـَالـَتْ الأشْـجَارُ ...
يَا لِـضَـوئِـي ...
يَا لِـنـَـوْءِ شَـخَاشِـيخ دُرِّهْ ...
* * *
يَـتـَخَـطـَّـفـُـنِـي هَـوسِـي وَيَـذهَـبُ بـي بَعِـيـدًا إلـَى
غـُمُـوض الفـَرَاشَاتْ ...
عَـقـْـلِـي يُـلـَـمِّحُ لِـي بجُـنـُونِـي ...
هَـلْ غَـيَّـبَـتـْـنِـي كـَـلِـمَاتِـي ...
هَـلْ تـَصَـوَّفَ قـَـلـْـبي ...
لأ ُسْـرفَ فِـي إنـْـتِـظـَار رعْـشَـتِـي مِـلْءَ يَـدَيْـكِ ...
أتـَأبَّـط لـَـيْـلِـي ...
والقـَمَـرُ وَجَعُ هِـرَّةٍ تـَسْـتـَهْـويـهِ إسْـفـَـنـْجَـة بَعِـيـدَه ْ
ودَمِـي مَـطـْحُـونٌ كـَمَا المَـطـَرْ ...
أتـَوَدَّدُ لِـمَـوتِـي أنْ يَجيءَ لِـصًّا يُـفـَاخِـرُ بـشُـمُولِـيَـتِـهِ ...
ألـْـتـَصِـقُ بـي كـَيّ لا أ ُجَـنَّ ...
أ ُوَدِّعُـنِـي ... وَيَـحْـلـُمُ قـَـلـْـبي بي ...
ولِـسَانُ الصَّـبَاح طـَائِـرُ فِـيـنِـيـق يُـسَـلــِّـمُ عَـلـَى أرْوَاحِـنـَا
ويَـمُـرُّ ...
شَـرَّبْـتُ عُـمُـري حَـريـقِـي ...
وأنـْحَائِـي مُطـْـفـَأه ْ ...
مُـدَجَّـجُـونَ هُـمْ بالصَّـبَاحَاتْ ...
يَـتـَمَـهَّـلُ لـَونِـي ...
يَـتـَمَـهَّـلُ حُـزنِـي أنْ يَعْـبُـرَ لـَوْنَ جَـفـْـن الطـَّـريـق إلـَيّ ْ ...
يَـتـَمَـهَّـلُ شِـعْـري حِـيـنَ يَـرَانِـي ـ وَحِـيـدًا ـ فِـي تـَمَاثِـيـل الفـُؤَادِ ...
ويَـتـَمَـهَّـلُ صَـوتِـي فِـي رَشْـفِ مَا أعْـطـَاكِ التـِّـيـهُ
عَـلـَى زَرَدِ الحَـمَامْ ...
أ ُهَـيِّـئُ وَجْـهـي ... لِـي ...
أ ُزَيِّـنـُهُ بـبَعْـض قـَصَائِـدِي ... المُـسْـتـَحِـيـلـَـه ْ ...
أنـْتَ ... مَـنْ أدْخـَـلـَـكَ هُـنـَاكْ ...
أنـْتَ ... مَـنْ رَقــَّـط حُـزنـَـكَ ...
وشَـمَّـسَ لِلـْـقـَحْـطِ رُؤَاكْ ...
مَـنْ وَضَـعَ القـَمَـرَ فِـي جُـيُوبِ اللـَّـيْـلْ ...
وقـَالَ لِلأرْض ... إنـَّـهُ هُـنـَاكْ ...
أ ُنـْـظـُري يَا أرْضُ ...
إنـَّـهُ الشـَّاعِـرُ مَـنْ أتـَاكْ ...
لا تـَأخـُـذِيـهِ عُــنـْـوَة ً ...
لا تـَـسْـرقِـيـهِ غـُـنـْـوَة ً ...
إنـَّـهُ أيْـنـَعَ كـَطِـفـْـل ٍ/ وتـَلألأ كـَمَلاكْ ...
فـَخـُـذِيـهِ وَشْـمًا فِـي عُـلاكْ ...
خـُـذِيـهِ مَـدًّا فِـي رُبَاكْ ...
خـُـذِيـهِ مِـسْـكـًا ...
أ ُحْـضـنِـيـهِ كـَعَـنـْـبَـر سِـوَاكْ ...
اِغـْـسِـلِـيـهِ بـفِـضَّـةِ شِـعْـر فِـي حِـمَاكْ ...
اِغـْـسِـلِـيـهِ وَلا تـَـقـُولِـي لـَهُ ...
الآنَ تـَـنـْـقـَضُّ الهُـنـَـيْـهَاتُ عَـلـَى مَا مَالَ مِـنـْـكَ ...
الآنَ تـَاجَ لِـي مَا تـَـمَـتـْـرَسَ مِـنْ خـُـطـَاكْ ...
قـَالـَتْ الأرْضُ ...
هَا قـَـدْ عَـطـَّـرَنِـي بـتـَـرَانِـيـم شِـعْـره ْ ...
هَا قـَـدْ أثـْـلـَـجَـنِـي بـثـَـلـْـج جَـمْـره ْ ...
هَا قـَـدْ دَفــَّـأنِـي بـمُـيُـولاتِ حَـرِّه ْ ...
هَا قـَـدْ أهْــدَانِـي تـَـبَاشِـيـرَ عُـمْـره ْ ...
هَا قـَـدْ عَـمَّـرَنِـي بـجُـمَان بَـيَارق سِـحْـره ْ ...
هَا قـَـدْ أرْسَـتْ فِـيَّ كـُـلُّ مَـرَاكِـبِ بَـحْـره ْ ...
هَا قـَـدْ تـَلألأتْ النـَّـجَـمَاتُ فـُـيُـوضًا ...
عَـلـَى يَافِـطـَاتِ صَـدْره ْ ...
الآنَ حُـقَّ لِـي ...
أنْ أ ُجَـمِّـلـَـنِـي بـشَاشَاتِ قـَـبْـره ْ ...
ولـَوْ لـَمْ أ ُعَـبْ عَـلـَى مَا بـي مِـنْ شَـجَـن ٍ ...
لـَـقـُـلـْـتُ تـَـيَـتـَّـمَ الشـِّعْـرُ ...
أدَامَ الله وَرْدَه ْ ...
مَا أخـْـلـَـفَ الوَرْدُ ...
لـَوْ سَاءلـَـتـْـنِـي الطـُّـقـُوسُ عَـنْ
نـَجَـمَاتِ وَرْده ْ ...
 
الآنَ فـَرَسُ الشـِّعْـر يُحَـمْـحِـمْ ...
ألا فـَإسْـتـَـقِـمْ أيُّـهَا الشـَّاعِـرْ ... هَـذا الوَرْدُ فِـيـكَ مَا إنـْـطـَـفـَأ ْ ...
الآنَ قـَـبَـسُ الشـِّعْـر يُغـَـمْـغِـمْ ...
ألا فـَإسْـتـَـدِمْ أيُّـهَا الشـَّاعِـرْ ... هَـذا الوَعْـلُ فِـيـكَ مَا إنـْــدَرَأ ْ ...
الآنَ جَـرَسُ الشـِّعْـر يُـزَمْـزمْ ...
ألا فـَإحْـتـَـدِمْ أيُّـهَا الشـَّاعِـرْ ... فـَالوَجْـدُ فِـي ضُـحَاكَ نـَـشـَأ ْ ...
الآنَ هَـوسُ الشـِّعْـر يُـنـَـمْـنِـمْ ...
ألا فـَإضْـطـَرمْ أيُّـهَا الشـَّاعِـرْ ... فـَعُـمْـرُنـَا مِـنـْـكَ الآنَ ... بَـدَأ ْ ...
لا تـَـذهَـبْ بَعِـيـدًا ...
فـَـبَـعْــدَكَ أيّ بَـرْق سَـيُـحْـيـي ...
سَـيُـغـَـنـِّـيـهِ هَـذا المَـلأ ْ ...
ومَـنْ سَـيَـقـُولُ لِـعُـيُـون " إلـْــزَا " ...
أنَّ العِـشْـقَ فِـي حِـمَاهَا كـَانَ نِعْـمَ الخـَـطـَأ ْ ...
* * *
بَـكـَاهُ الوَرْدُ ...
وبَـكـَـتـْـهُ رَاجـحَاتُ شَـمْـسِـه ْ ...
تـَـنـَـوَّرَتْ بـهِ الـدنـْـيَا ...
وفـَـرحَـتْ بـهِ جَانِـحَاتُ رَمْـسِـه ْ ...
قـَالـَتْ الأرْضُ ... إنـَّـهُ يَـسْـكـُنُ فِـي دَمِـي ...
كـَالـنـَّـبَاتْ ...
وقـَالَ الرَّبـيعُ ... فِـي رمْـشِـي سَـيَـخْـضَـرُّ دَائِـمًا ...
إنـَّـهُ كـَالـزَّيْـتـُون آتْ ...
وقـَالـَتْ القـَـصِـيـدَه ْ ... أحَـقـًّا قـُـلـْـتـُمْ الشـَّاعِـرُ مَاتْ ...
أحَـقـًّا .........؟؟؟
..........................................؟؟؟
أنـَسِـيـتـُمْ مَا عَـدَّلـَهُ مِـنْ بَـسَـمَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ مَا أيْـقـَـظـَهُ مِـنْ نـَـفـَحَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ مَا ضَـرَّجَـهُ مِـنْ أ ُغـْـنِـيَّاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ مَا هَـنـْـدَسَـهُ مِـنْ إرْتِـسَامَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ مَا أضْـحَـكـَهُ مِـنْ فـَـلـَـوَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ مَا رَتـَّـبَـهُ عِـنـْـدَ غـَـزْو النـُّـبُوءَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ مَا سَـطـَّـرَهُ مِـنْ حُـقـُول ٍ...
ومَا بَـنـَاهُ مِـنْ إرْتِـجَافـَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ سَـعْــدَ مَا وَشـَّـحَـهُ مِـنْ نـَغـَمَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ رُشْـدَ مَا صَاغ لـَكـُمْ مِـنْ نـَسَـمَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ بـلـَّـوْرَ مَا سَألـْـتـُـمُوهُ ...
وصَـفـَّـقـْـتـُمْ لـَهُ حِـيـنَ نـَـوَّرَتْ فِـي رَاحَـتـَـيْـهِ
نـَوْرَسَـة البَـيِّـنـَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ حَـقَّ الكـَـلِـمَاتْ ...
أنـَسِـيـتـُمْ ............... ؟؟؟
أحَـقـًّا قـُـلـْـتـُمْ الشـَّاعِـرُ مَاتْ ... ؟؟؟
مَـنْ قـَالَ الشـَّاعِـرُ مَاتْ ...
أغـْـفـَـلَ حَـقَّ الحَـيَاة ْ ...
الشـَّاعِـرُ حَـيٌّ لا يَـمُوتْ ...
الشـَّاعِـرُ تِـيـنٌ وزَبَـرْجَـدُ رَيْـحَان وَمَـرْجَانُ تـُوتْ ...
الشـَّاعِـرُ لـَوْ عَـلِـمْـتـُمْ أ ُفـْـقَ مَا بَـنـَاهُ ...
وَجَعَ مَا عَانـَاهُ ...
لـَـقـُـلـْـتـُمْ إنـَّـهُ آسُ / مَاسُ / يَاقـُوتُ
مَا تـَـرَنـَّمَ فِـي أقـَانِـيم هَـذِهِ الحَـيَاة ْ ...