قراءة في قصة القط دوتو

، بقلم سهيل عيساوى

القصة معدة للأطفال من تأليف الكاتبة شراز خيري عثامنة، اصدار دار الهدى للطباعة والنشر كريم، بدون ذكر سنة الاصدار، رسومات جميلة لوائل حسين، مراجعة نزار رفيق عثامنة.

القصة: تحكي لنا حكاية القط دوتو، هذا القط الكسول، دائما يغلبه النعاس، وينتهز الفرص ليتسلل البيوت ليسرق الأكل ويخرج بأمان، لكن حظه تعثر في ذلك اليوم كلما دخل احد البيوت ينال منه اهل البيت بالضربات والشتائم، حين دخل بيت الجدة سعدة، وقبل ان يلتهم قطعة الحم، اوسعته ضربا بالمكنسة ، وعندما تسلل الى بيت السيدة هيفاء القى القبض عليه زوجها السيد سمير وامطره بالمسبات والشتائم، واخيرا قرر القط دوتو التسلل الى بيت الجد سمعان ، التهم الاجبان وشرب دلو الحليب بجنون، حاول الهرب لكن الجد سمعان امسك به، وقال له بدل التسلل للبيوت والسرقة يمكنك العمل والحصول على قوتك بعرق جبينك،وعرض عليه العمل معه في مخزن الحبوب، هناك يستطع صيد الفئران التي تفسد الحبوب في المخزن، بالمقابل يعطيه الجد سمعان الحليب والجبن وقطع اللحمة، القط دوتو وافق على العرض وفعلا اصبح دوتو القط البطل، صائد الفئران الماهر، ويفتخر به امام المجتمع.

رسالة الكاتبة:

• الكسل داء يصيب صاحبه بالضرر، على الانسان الاجتهاد، لان السماء لا تمطر ذهبا.

• الكسول مذموم ومحتقر من الجميع اما المجتهد ينال التقدير والاوسمة.

• يجب تسخير الذكاء والقوة لخدمة المجتمع.

• دعوة للرفق بالحيوان.

ملاحظات:

• لم توضخ الكاتبة كيف كانت حياة القط دوتو قبل مغامراته الاخيرة، هل كان هذا اليوم مثل سائر الايام ؟

• يمكن للقط ان يقوم بعدة اعمال اضافة لصيد الفئران، الكاتبة حصرت عمله وتميزه بصيد الفئران

• هنالك شبه كبير بين هذه القصة وبين قصة " الفئرة الطباخة "، اصدار مكتبة سمير الطفل ويخرجها ابراهيم عزوز – صدرت في مصر، بدون ذكر تاريخ الاصدار، وخاصة الفكرة المركزية، ورد في قصة الفئرة الطباخة ص10 " الاميرة جمعت الفئران الصغار، وقالت لهم: سرقة الاكل حرام، اشتغلوا عندي وكلوا، الاميرة اخذت الفئران الصغار وطلعت على السلم،تعطي كل فأر شغلة، الفئران الصغار اشتغلوا عند الأميرة وتعبوا ".

خلاصة: قصة دوتو تحمل في طياتها قيم انسانية جميلة، فهي تدعو الى ضرورة نبذ الكسل واستبداله بالجهد، واستغلال القدرات التي منحها الله لنا وخدمة المجتمع، والرفق بالحيوان.