الحياة طفلة

، بقلم فؤاد وجاني

في حلبة العيش
الجمهور نُدرة والراكضون كثرة
لا وقت لهم ليتنفسوا أنفاس زهرة
لا نبض لهم ليسترقوا أسماع حمامة
لا ماء لوجوههم ليناجوا موجة
بينما الحياة طفلة
في منأى عن الحلبة
عن الكراسي الخشبية
والأجهزة الصدئة
عن الأسواق المزدحمة
عن قيود المال السجانة
الحياة طفلة
تحيك جناحيْ الشمس
من ريش العتمة..