مَزاج

، بقلم زياد يوسف صيدم

مَزاج

يتقلب مزاجها بين ساعة وأخرى .. يمكث واجما كأبله .. ويذوى خافقه خائبا ..فيستعد عقله لاحتفال مؤجل !!

لوحة

من شبه الجزيرة تتلألأ حروفها..تخاطب نهم عقله.. فنبعها غزير دافق .. يتلقفها بإعجاب..فيرسم أولى لوحاته متلعثمة ..فما تزال ألوانها مبعثرة !!

فقاعة صابون

يتذبذب بقناعاته السابقة .. يتأرجح بآرائه اللاحقة .. يسود بينهما ضباب ثقيل .. يُغرق شريك قلبه فى دوامة شك .. فيلتهم أحلامهما حوت أزرق !!