الأحد ٥ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٤
بقلم لطفي زغلول

لأطفال غزّة .. أنزف شعرا

لأطفالِ غزّةَ .. أنزفُ شعرا
أسطّرُ بالدمِ أسطورةَ الكِبرِ .. سطراً فسطرا
مساءً وصبحا .. وألثمُ جرحا
على صدرِ طفلٍ ..
أبى أن يهونَ لجلاّدِهِ لحظةً .. وأصرّا
وأقسمَ باللهِ .. أن لن يمرّا
 
لأطفالِ غزّةَ ..
أحفرُ في بحرِها ..
لسنابلِها الخُضرِ .. برّاً وبحرا
بطاقة َ ذكرى
تكلّلُ هامَ الطفولةِ مجداً وكِبرا
وأصرخُ في وجهِ من ذبحوها
سلامٌ لقاهرةِ القهرِ ..
غزّةَ .. تقهرُ كيدَ الجبابرِ قهرا
 
لأطفالِ غزّةَ .. طفلاً فطفلا
أقبّلُ وجهَ الطفولةِ ..
ألثمُ كلَّ يدٍ حرّةٍ .. كلَّ طفلٍ ..
أبى أن يهونَ ..
أبى أن يذلاّ
توضّأ بالدم.. بالدمِ صلّى
لهُ في عباءتِهِ.. فارساً..
سورةُ المجدِ تُتلى
لعينيهِ أرسمُ وجهَ المَدى..
ياسميناً ودُفلى.. وورداً وفلاّ
أوقّعُ في دفترِ الحبِّ..
غزّةُ قالت لجلاّدِ أطفالِها..
ألفَ كلاّ وكلاّ
 
لأطفالِ غزّةَ.. تُغتالُ فيها الطفولةُ.. جَهرا
إلى كلِّ طفلٍ..
غدا في فضاءِ الشهادةِ نِسرا
أيمّمُ كفيَّ صوبَ السماءِ
أرتّلُ ملحمةَ الكبرياءِ..
لهُ عاشَ حرّاً.. لهُ ماتَ حرّا
وأقرئهُ الحبِّ نثراً وشِعرا
وأرفعُ من ذكرِهِ في النوائبِ ذِكرا
وأتلو على سمعِهِ كلَّ حينٍ
فإنّ مع َ العُسرِ يُسرا
فإنّ معَ العُسرِ يُسرا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى