السبت ٤ تموز (يوليو) ٢٠١٥
بقلم سلمان ناطور

وداعا محمد مهيب جبر

في الشارقة توفي الأديب والاعلامي الفلسطيني الصديق محمد مهيب جبر. رحل مبكرا وفي اوج عطائه الادبي في الستين من عمره. عائلته من كفار سابا هجرت عام 1948 وهو ولد في نابلس. كاتب قاص وروائي مبدع، آخر مؤلفاته رواية 6000ميل الحائزة على جائزة معرض الشارقة لعام 2013 وله روايات اخرى (91- 90، انشباك، اغتراب) وعمل في الصحافة في فلسطين ودولة الامارات العربية (صحيفة الخليج) كاتب مبدع وصديق وفيّ ومثقف كبير. قبل عام ودعنا شقيقه الأكبر محمد كمال جبر. هو كاتب مسرحي وقاص ومثقف كبير. التقينا في نهاية السبعينيات حين كان يأتي إلينا في حيفا مع مجموعة كتاب تلك المرحلة وقرانا مسرحياته وقصائده ونشرنا في الجديد بعضا منها ومن قصص الاطفال....لم تمض سنة على رحيل محمد كمال المبكر وها هو محمد مهيب يرحل إلى غيبته.
تعازينا القلبية إلى الأسرة الطيبة وإلى شعبنا ...سنظل نذكره ونقرأه


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى