نوافذها الشعرية

تواصل دار الشعر بمراكش فتح برنامج "نوافذها الشعرية" للشعراء المغاربة، بتنظيم لقاء شعري جديد يوم الجمعة 15 دجنبر 2017 على الساعة السادسة والنصف مساء بالقاعة الصغرى بالمركز الثقافي الداوديات، يعرف مشاركة الشعراء:

إكرام عبدي أحد أهم الأصوات الشعرية النسائية الجديدة في المغرب، والتي أعطت ميسما خاصا للقصيدة من خلال تجربة وجودية وحضور لافت للبعد الإنساني.

اسماعيل زويريق، الشاعر والتشكيلي، والذي استطاع أن يرسخ من خلال منجزه الشعري الكبير تجربة تأملية عميقة.

محمد عزيز بنسعد، الزجال الذي تمتح قصيدته من معين وتراث متأصل في الوجدان المغربي.

ويسهر هشام لمغاري، الإعلامي المتألق، على تنشيط هذه الأمسية التي تحيي فقراتها الموسيقية فرقة جوق جمعية الشيخ الجيلالي امثيرد تحت إشراف الشيخ الحاج امحمد بن عمر الملحوني من مراكش.

وقد جرى افتتاح دار الشعر بمراكش يوم 16 شتنبر 2017، بناء على مذكرة تفاهم بين وزارة الثقافة والاتصال بالمملكة المغربية ودائرة الثقافة بالشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتفتح دار الشعر بمراكش، منذ تأسيسها، أبوابها أمام الزوار والباحثين والمثقفين والكتاب والشعراء وجمهور المدينة، للزيارة والاطلاع على مكتبة "الديوان المغربي" والتي تحفل بالعديد من الإصدارات الإبداعية والنقدية التي تهتم بالمشهد الشعري في المغرب. وتشكل فقرة "نوافذ شعرية" إحدى فقرات البرنامج الثقافي للدار والذي سيتواصل خلال الأشهر القادمة، من خلال استقبال واستضافة رموز وأسماء شعرية ونقدية تمثل مختلف التجارب الشعرية والنقدية في المغرب.